عاجل

تقرأ الآن:

خاص بيورونيوز : تقرير اخباري مفصل و مقابلة حول مسالة الديون اليونانية .


Insight

خاص بيورونيوز : تقرير اخباري مفصل و مقابلة حول مسالة الديون اليونانية .

الصحف الصادرة في اليونان تعكس تقة اليونانيين بان حكومتهم ستتمكن من التوافق مع الشركاء الاوروبيين في سبيل ايجاد افضل الصيغ لحل مسالة الديون اليونانية. يورونيوز سالت مواطنين يونانيين عن رايهم. “ليس لدينا ما نخسره علينا ان ندعم حكومتنا “ قال مواطن يوناني ليورونيوز مضيفا “ان الحل المنشود يجب ان يعيد لليونان كرامتها”. وقال مواطن آخر ان اليونان قد تلجأ الى روسيا او الصين اذا دفعت الى ذلك” و كان راي لمواطن يوناني آخر اعرب عن قناعته ان الاتحاد الاوروبي لن يغير في مواقفه و ان الشعب يجب ان يعود الى الشارع من اجل المطالبة بحقوقه”. المفاوضات بين اليونان و الشركاء الاوروبيين قد تثمر ايجابا. من جهته البرلماني الاوروبي اليوناني ديميتريوس باباديموليس تحدث ليورونيوز وبدا مقتنعا بان حلولا قد تنوجد في نهاية المطاف:” الحكومة اليونانية ليست تعمل في مواجهة اي طرف بل هي تطلب حلا مناسبا لليونان و مفيدا لكل منطقة اليورو فاليونان لا تستثني احدا و لا ترغب بان يستثنيها احد من اي حل”. الدولة اليونانية تسعى للتوافق مع الشركاء الاوروبيين حول مسالة الديون قبل نهاية الشهر الحالي حيث تنتهي الفترة الزمنية لخطة الانقاذ الاوروبية لليونان

أولاف برونز من يورونيوز: بعد اجتماع وزراء مالية الاتحاد الاوروبي استضفنا في استوديوهات يورونيوز في بروكسل المحلل السياسي غريغوري كلايز من معهد بروغل و سالناه عن انطباع لدى البعض بأن الحكومة اليونانية تشبه مقامرا لا يعي الى اية درجة هو يدفع بلاده نحو الهلاك. هناك انطباع ايضا بان منطقة اليورو هي عملاق بيروقراطي لا يرحم مستعد للتضحية باليونان من اجل المحافظة على مبادئه.
.
المحلل السياسي غريغوري كلايز: في بعض الأحيان تبدو الحكومة اليونانية قليلة الخبرة لكنها تعي في العمق أنها انتخبت لتضع حداً للبرنامج االمفروض عليها من قبل اللجنة الثلاثية الدولية و بالتالي فإن ما يطلبه اليونانيون واضح و مبرر. نذكر بأن الشركاء الأوروبيين وضعوا خطة مالية لم تعط النتائج المرجوة منها و لم يحسنوا تقدير سلبيات السياسات التقشفية التي فرضوها على اليونان.

أولاف برونز من يورونيوز: التصلب في المواقف بين اليونان و مجموعة اليورو هل سيؤدي برايكم الى توافق فيما بعد؟

المحلل السياسي غريغوري كلايز: نعم من الممكن قول ذلك. كان لدينا انطباع ان المواجهة بين الطرفين ستكون نتائجها سلبية لكن اذا نظرنا الى التفاصيل نجد ان المواقف اليونانية و الاوروبية اصبحت متقاربة في الجوهر .

أولاف برونز من يورونيوز: امس الحكومة اليونانية الجديدة رفضت التمديد للبرنامج المالي القديم، بينما يرفض الشركاء الأوروبيون أي نقاش دون تمديد هذا البرنامج. ما هي فرص الحلول؟

غريغوري كلايز من معهد برويغل: يريد اليونانيون قرضاً مؤقتا و لا يمكن ان يعودوا الى بلادهم و ان يخبروا ناخبيهم بأنهم وافقو مجددا على البرنامج القديم. اذا المسالة لها دلالاتها.

أولاف برونز من يورونيوز: ما المتوقع بالنسبة لليونان في حال لم يتم التوافق بوقت قريب ؟ أي يوم الأربعاء؟.

المحلل السياسي غريغوري كلايز: في الشهر المقبل سوف تدفع اليونان قسطاً من ديونها. و من الممكن التوصل إلى اتفاق حتى ولو كان ذلك في الحظة الأخيرة.

أولاف برونز من يورونيوز: باختصار، كيف ترون ملامح هذا الإتفاق؟

المحلل السياسي غريغوري كلايز: ننتظر توافقاً حول الديون التي وجب على اليونان ان تسددها ، وحول الإصلاحات المطلوبة من اليونان وهي إصلاحات ضد الفساد والتهرب الضرائبي. ولا بد من القول هنا أن هذه الإصلاحات تبدو من أولويات حزب سيريزا، الحزب الذي يحكم اليونان اليوم. أخيراً، لا بد من التوافق حول طريقة تسديد الديون والبحث في تأجيلها أو تخفيض فوائدها كي لا تضر اليونان كثيراً.