عاجل

مسيرة السلام الأهلي في تركيا تتعرض لخطر الانهيار النهائي، بعدما اتهم اتحاد المجتمعات الكردية، الحكومة التركية بتبني تدابير معيقة ، مشيراً إلى أنه دخل في مرحلة تفكير دقيقة، وسيتخذ قرارات جديدة.
رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو أقر بأن السلام في البلاد دخل مرحلة حرجة، وأن أنقرة لها الحق في انتظار إعلان بتسليم السلاح من جانب المقاتلين الكرد.

أحمد داوود أوغلو :
عملية السلام تتطلب صدقاً، وشجاعة، ولكن الأهم من ذلك، حسن النية. لا يكفي أن نتحدث عن عملية السلام كل يوم بل اتخاذ خطوات ملموسة .

زعيم حزب الشعوب الديمقراطية، يحذر من أن الفراق بين الطرفين بات قاب قوسين.

صلاح الدين دميرتاش :
إذا كانت الحكومة تريد تبني تشريعات أمنية وإحراز تقدم في محادثات السلام، فأعتقد أن الحكومة ليست على نفس الخط معنا، وهي ترتكب خطأ.

الفشل في التوصل الى اتفاق سيكون بمثابة شوكة في خاصرة الرئيس رجب طيب أردوغان، الذي يحتاج حزبه العدالة والتنمية، لتأمين أغلبية كبيرة في الانتخابات الوطنية التي ستجري في يونيو/حزيران المقبل، من أجل دعم خططه بتبني النظام الرئاسي.