عاجل

تقرأ الآن:

مقاتل أسترالي سابق لدى تنظيم القاعدة يستفيد من إلغاء التهم الموجَّهة إليه


الولايات المتحدة الأمريكية

مقاتل أسترالي سابق لدى تنظيم القاعدة يستفيد من إلغاء التهم الموجَّهة إليه

الأسترالي ديفيدهيكس المتواجد حاليا في بلاده ومؤلف كتاب عن تجربته مع تنظيم القاعدة وتداعياتها على حياته يستفيد من إلغاء التهمة الموجهة إليه بتقديم دعم مادي إلى هذا التنظيم المسلَّح من طرف هيئة الاستئناف لدى المحاكم العسكرية الأمريكية في غوانتانامو.

هيكس مرتاح للقرار، لكنه بحاجة إلى مساعدة، ويقول:

“أنا بحاجة لأن يتكفل طرف مَا بنفقاتي الطبية، لأنني مُحتاجٌ لإجراء عملية جراحية على رُكبتي اليُسرى وكوعي الأيمن وعلى ظهري. وأسناني تسقط لوحدها، لأنني لم أتمكن من تنظيفها لمدة خمسة أعوام ونصف العام، وهي أمور مكلفة جدا وضرورية لإصلاح ما أفسدته سنوات التعذيب”.

وكان هيكس قد اعتُقل في نهاية العام ألفين وواحد في أفغانستان من طرف القوات الأمريكية حيث تلقى تدريبات شبه عسكرية لدى تنظيم القاعدة والتقى أسامة بن لادن حسب اعترافاته.

رئيس الوزراء الأسترالي توني آبوت رد على الانتقادات بشأن إدارة بلاده لملف هيكس بالقول:

“مهما كانت الأوجه القانونية لهذه القضية، لقد كانت قضية أمريكية خاضعة للقانون الأمريكي. ديفيد هيكس لم يكن صاحب نوايا حسنة، حسب اعترافاته، ولا أنوي الاعتذار عن سياسات الحكومة الأسترالية لحماية بلادنا، لا اليوم ولا غدا”.

هيكس سُجن لمدة خمسة أعوام في قاعدة خليج غوانتانامو الأمريكية إلى غاية العام ألفين وسبعة قبل الإفراج عنه وإعادته إلى أستراليا حيث ألَّف كتابا عن التعذيب النفسي والجسدي الذي تعرض له خلال فترة الاعتقال.