عاجل

اير فرانس كا ال ام تخطط لتسريع خفض التكاليف وتقليل الاستثمار بعد أن أعلنت انخفاضا في الأرباح لكاملة السنة إثر إضراب الطيارين في العام الماضي.

الإضراب جاء لخلاف مع الطيارين على خطط لتوسيع الميزانية التابعة للمجموعة ترانسافيا، والذي كان الأطول في عشرين عاما، يطيح بالفوائد المتأتية من انخفاض أسعار الوقود.

الأرباح تراجعت بواقع مائتين وستة وستين مليون يورو، إلى ألف فاصل خمسمائة وثمانية وتسعين مليار يورو، مع إضراب سبتمبر/ايلول الذي كلف أربعمائة وخمسة وتسعين مليون يورو من العائدات المفقودة.

اير فرانس كا ال ام قالت إنها عانت ايضاً بسبب ضعف اليورو، في حين تراجعت العائدات بواقع اثنين فاصل أربعة في المائة إلى أربعة وعشرين فاصل واحد وتسعين مليار يورو على الرغم من زيادة واحد فاصل ثلاثة في أعداد المسافرين.