عاجل

تقرأ الآن:

مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية 2015لتحسين هذه الرعاية وتخفيض تكلفتها


focus

مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية 2015لتحسين هذه الرعاية وتخفيض تكلفتها

النسخة الثانية من مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية او “ويش” 2015، عقدت في العاصمة القطرية الدوحة على مدار يومين في 17 و18 شباط/فبراير 2015 بحضور خبراء وصناع قرار من ثمانين دولة.

هذا المؤتمر خصص للبحث في المشاكل الصحية والحلول التي قد تساعد في احداث ثورة في مجال الرعاية الصحية العالمية.

وعن ذلك تحدث البروفسور اللورد دارزي رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لــ“ويش”: “الهدف من “ويش” ليس ما يحدث خلال يومين وانما ما سيحدث بعد ذلك وكيف سيتناول العديد من الاشخاص هذه الافكار ويأخذونها معهم الى ديارهم ويترجمونها بما يتفق مع مصلحة المريض”.

تقديم الرعاية الصحية لمرضى السرطان بأسعار معقولة من النقاط الاساسية التي نوقشت في هذه القمة. إذ ان هذا المرض هو ثاني اكبر مسبب للاعباء الاقتصادية الناجمة عن الامراض غير المعدية.

تقرير لـ“ويش” توقع ان يزيد عدد المصابين الجدد بهذا المرض عن واحد
وعشرين مليون مصاب عام2030.

روبرت توماس، رئيس قسم الامراض السرطانية في حكومة ولاية فيكتوريا الاسترالية يرجح وجود “تبذير في معالجة مرضى السرطان وهناك مشكلة في المغالاة في التشخيص وفي المعالجة لذا نعتقد ان نظاماً في النهج سيساعد لحل هذه المشكلة، بعدها سنحصل على نتائج افضل وستكون أحسن للمرضى كما ستوفر المال”.

نقطة اخرى تباحث فيها المؤتمرون هي ازدياد اعداد المصابين بمرض السكري. العلاج الشافي من هذا المرض ما زال غير موجود لكن حسب الخبراء يمكن تفاديه. لكن كيف؟ هذا هو السؤال.

البروفسور ستيفن كولاجيوري المتخصص بالامراض الداخلية والغدد في جامعة سيدني يرى انه “نحتاج لتحسين رعاية مرضى سكري وكما قلت نعلم ما يجب القيام به فالمسألة متعلقة فقط بتنسيق الانظمة الصحية. نحتاج لتثقيف الناس لمعرفة ما الذي يزيد من مخاطر الاصابة بمرض السكري او إن كانوا مصابين به ولم يتم تشخيصه بعد، وما يمكن ان يقوموا به للكشف عنه. اما الامر الثالث فهو كيفية الوقاية من الاصابة به”.

الامراض المزمنة تتزايد ايضاً بين الناس، وقد سعت قمة “ويش” لدعم الهيئات الدولية بما فيها منظمة الصحة العالمية للوصول الى تغطية صحية شاملة اذ ان اكثر من مليار شخص حول العالم يفتقرون للرعاية الصحية الاساسية.

دونالد بيرويك الخبير في مجال تحسين الرعاية الصحية العالمية والمتحدث الرئيسي في المؤتمر يؤكد على اهمية وجود “مصدر مركزي واحد للتمويل، هناك طرق عدة لذلك من خلال الضرائب والنظام الصحي الحكومي. لكن يمكن ايضاً الحصول على التأمين الصحي الالزامي من خلال نظام اجتماعي يدار من قبل عدد من الاجهزة. الفكرة الاساسية هي عدم ترك احد بلا تغطية صحية”.

لكن ديفي شيتي مؤسس ومدير مستشفيات نارايانا هرودايالايا فله رأي مغاير: “لا يمكن ان يستمر الناس بتسديد الضرائب الى الابد من اجل الرعاية الصحية. الفرد يحتفل بعيد ميلاده العاشر بعد المئة. يعيش فترة اطول ولا يعمل فترة اطول، لذا الطريقة الوحيدة لرعاية صحية مستدامة هي ان يدفع كل فرد مبلغاً ضئيلاً من المال شهرياً من اجل تغطيته الصحية”.

قمة “ويش” لم تشهد فقط مناقشات بين المؤتمرين وانما فتحت المجال ايضاً امام مواهب شابة لعرض احدث ابتكاراتها الطبية والتقنية المساهمة في مجال العناية الصحية للمريض.

مراسلة “يورونيوز” مها بردى تقول هذه اليد الآلية تقوم مقام اليد الطبيعية بسعر معقول، انها مثال على ما تعرضه قمة الابتكارات الطبية الهادفة الى تخفيض التكلفة وتحسين نوعية الرعاية الصحية. الافكار عديدة والآمال معقودة على تحسين الوضع الصحي العالمي”.