عاجل

عاجل

الثورة الرقمية في لاتفيا

في لاتفيا، الثورة الرقمية على قدم وساق. الشركات اللاتفية الصغيرة والمتوسطة، كيف تعمل على الابتكار وتقديم خبراتها إلى العالم في هذا القطاع ؟ شركة

تقرأ الآن:

الثورة الرقمية في لاتفيا

حجم النص Aa Aa

في لاتفيا، الثورة الرقمية على قدم وساق. الشركات اللاتفية الصغيرة والمتوسطة، كيف تعمل على الابتكار وتقديم خبراتها إلى العالم في هذا القطاع ؟

شركة Infogr.am لديها فكرة بسيطة وفعالة: المستخدمون ينجزون الرسومات البيانية الخاصة بهم بأنفسهم. الخدمة الأساسية مجانية وتوجد خيارات مدفوعة للمهنيين . تم تأسيس هذه الشركة قبل ثلاث سنوات من قبل ثلاثة أشخاص. الآن، فيها خمسة وثلاثون 35 موظفا من إثنتي عشرة 12 جنسية هنا في ريغا. ومكتب بموظفين إثنين في سان فرانسيسكو، واشترت موقعاً إلكترونياً في البرازيل. اولديس ليترتس، المؤسس المشارك لشركة Infogr.am، يقول: “كنا أول من قام بهذا في العالم ، امكانية إدخال معلومات الرسوم البيانية بنفسك . حاليا، لدينا مليونا زبون في جميع أنحاء العالم. إمكانات السوق بالنسبة لنا في السنوات العشر المقبلة حوالي مائة مليون زبون”. مواصلة التدويل من خلال تطوير لغات جديدة على منصتها: هو هدف هذه الشركة الناشئة التي تمكنت من الحصول على الأموال اللازمة. لتأسيسها، حصلت على 1.5 مليون ونصف المليون يوروعن طريق صندوقين من صناديق رأس المال الاستثماري، في ألمانيا والمملكة المتحدة. اولديس ليترتس، يضيف قائلاً: “الأهم من الحصول على الأموال من المستثمرين، إتصالات ومعارف المستثمرون … بفضلها وظفنا فريقنا التنفيذي، منهم كانوا يعملون في غوغل، وآخرون في الشركات العالمية”. “ما هي أفضل طريقة لتعامل الشركات الصغيرة والمتوسطة مع هذه الثورة الرقمية ؟ ما هي مفاتيح النجاح في هذا القطاع؟ الآن، بعض الإجابات.” التعامل مع الثورة الرقمية من التحديات الكبيرة للشركات الأوربية الصغيرة والمتوسطة خاصة حين نعلم أن إمكانات الرقمية الأوروبية بلغت عشرات المليارات من اليوروهات من النمو الإضافي. بالإضافة إلى القدرة على وضع احتمالات النجاح .

رينيس زيتمانيس، بطل الرقمية في لاتفيا، يقول: “ يجب أن يقع الأختيار على سوق كبيرة ومتخصصة. المشروع يجب أن يكون متخصصاً. والحصول على قيمة حقيقة محددة وواجهة جيدة للمستخدم . والعنصر الثالث، المفهوم يجب أن يكون جديداً. إجتماع هذه المكونات الثلاثة ستفتح لكم سوقاً أوربية وعالمية.”

هناك قواعد اساسية يجب إتباعها لإنشاء شركة متخصصة بالنشاطات الرقمية، أو لتحويل الأعمال التقليدية للشركات الصغيرة والمتوسطة.

رينيس زيتمانيس، يضيف قائلاً: “ أول شيء يجب معرفته هو ان الإدارة قد لا تكون بتسلسل عمودي كالسابق. العمل جماعي، ويجب الإصغاء إلى العاملين معكم والحفاظ على
ذهنية مفتوحة. ومن بعد، يجب إدخال أشخاص لهم مهارات وأفكار رقمية إلى فريقكم. وأخيراً يجب الاستماع إلى زبائنكم “.

عن مفاتيح النجاح، اولديس ليترتس، يقول: “مفاتيح النجاح هي التمتع برؤية عالمية. ثم البدء بخلق وإدارة الشركة من أي بلد أوربي “.