عاجل

في أعقاب التهديدات التي وجهتها حركة الشباب الصومالية وتستهدف بعض المراكز التجارية في عدد من البلدان الغربية سيما فرنسا قامت بعض المراكز التجارية الفرنسية بتعزيز إجراءاتها الأمنية على غرار المحلات التجارية المسماة “كاتر تان” في منطقة “لاديفانس” في باريس و “فوروم دي هال”
ويقول مدير محلات “كاتر تان“نيكولاس كوزيباك :” لقد إتخذنا إجراءات خاصة ، وتطبق هذه الإجرءات إلى جانب خطة فيجيبيرات والتي يتم تطبيقها منذ أسابيع، وكذلك التعاون في مجال المراقبة، من خلال نظام الكاميرات
وتبادل المعلومات مع الشرطة في هذا المجال.” تهديدات زرعت نوعا من الخوف في أوساط بعض المتسوقين على مستوى المحلات التجارية إلا أنها لم تمنعهم من التوجه إلى المحلات للتسوق
وتقول إحدى المواطنات:” لا يمكن لهذه التهديدات أن تمنعنا من مواصلة حياتنا بصورة عادية، يمكن أن نموت في بيوتنا، لكنها الحقيقة نحن خائفون .”
و كانت “حركة الشباب“، التي تعتبر فرع تنظيم القاعدة في الصومال، بثت شريط فيديو تدعو فيه إلى شن هجمات شبيهة بالهجوم على مركز “وست غيت” التجاري في نيروبي بكينيا والذي أودى بحياة 67 شخصا وأوقع أكثر من 175 جريحا في أيلول/ سبتمبر 2013، بحسب مركز مراقبة المواقع الإسلامية