عاجل

الفيدرالي يتأنى و الأسواق تترقب

الايجابيةُ تلاشت بعدَ تصريحات المسؤولين في الاحتياطي الفيدرالي الاخيرة وعلامات استفهامٍ برزت حولَ امكانية الفيدرالي الحقيقة لرفعِ اسعار الفائدة

تقرأ الآن:

الفيدرالي يتأنى و الأسواق تترقب

حجم النص Aa Aa

مرحبا بكم في برنامج أعمال الشرق الاوسط في هذه الحلقة نسلط الضوء على التوجهاتِ الاخيرةِ للبنك الفيدرالي الأمريكي لإبقاءِ سعرِ الفائدة على حاله وتأثير ذلك على الأسواقِ العربية .

allviews Created with Sketch. Point of view

"نور الدين الحموري :حذرنا مسبقا من أن الاقتصاد الامريكي لا يتحرك في الاتجاه الصحيح، ولذلك لم نشعر بالمفاجاة ابدا من تصريحات الفيدرالي"

يتأرجحُ مصيرُ معدلِ الفائدة بين جدلٍ و تصريحاتٍ لصناع القرار في البنك الفيدرالي.
فمن النية لرفع سعر الفائدة في حزيران يونيو المقبل الى كلمة التحلي بالصبر في اجتماع يناير الماضي وصولا الى تفضيل الابقاء على المعدل للفائدة الحالي لفترة أطول .
الايجابيةُ تلاشت بعدَ تصريحات المسؤولين، علامات استفهامٍ برزت حولَ امكانية الفيدرالي الحقيقة لرفعِ اسعار الفائدة، في الوقت ذاته ظهرت نتائج التصريحات سلبية على اسواق الشرقِ الأوسط .

نبرة سلبية جديدة للاحتياطي تجاه رفع سعر الفائدة

خلال محضر اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك الاحتياطي الفيدرالي في الولايات المتحدة تحفظ عدد كبير من صانعي القرار على خطة رفع معدلات الفائدة و أشاروا الى انه من الافضل الابقاء على المعدل الحالي لفترة أطول.
تراجع الفيدرالي عن لهجته الايجابية بعد وقت قصير من اعلانه النية لرفع سعر الفائدة في حزيران / يونيو المقبل الى نهاية العام تقريبا.

المفاجأة كانت انه وللمرة الاولى منذ عشر سنوات، البنك الاحتياطي الفيدرالي، يشير الى أن التطورات العالمية من تبطؤ الاقتصادي العالمي وهبوط أسعار النفط تؤثر سلبا على افاق النمو الاقتصادي الامريكي.
مع اخر البيانات الاقتصادية التي جاءت سلبية خلال شهر فبراير الحالي ، البنك الفيدرالي الامريكي طلب المزيد من الوقت لتحقيق معدل التضخم المطلوب وهو 2 % .

المسؤولون أشاروا الى أن قرار موعد رفع اسعار الفائدة سيظل معتمدا على ما ستكشف عنه البيانات الاقتصادية في الاشهر المقبلة .

هذه النبرة السلبية أدت الاسبوع الماضي الى ارتفاع الأسهم العالمية ايجابيا في نيويورك، واغلقت الاسواق على أرقام إيجابية .

اما في الشرق الاوسط فكانت الصورة مختلفة ورد فعل الاسواق على تصريحات الفيدرالي الاخيرة سلبيا حيث اغلقت الاسواق على خسائر.

“حيث تكبدت السعودية خسارة بمقدار 1.14 % وتلتها مصر بخسارة 0.59 % ، وقطر وابوظبي اغلقت اسواقها الاسبوع الماضي بخسائر “.

محللون اقتصاديون أشاروا الى ان أسواق المنطقة تتأثر بتحركات البنوك المركزية العالمية ، و التوترات الجيوسياسية في المنطقة العربية اضافة الى العامل الاهم وهو هبوط اسعار النفط.

دالين حسن يورونيوز :“ككل أسبوع نتوجه بالسؤال لكبير استراتيجي الاسواق في اي دي اس سيكوريتز نور الدين الحموري الذي ينضم الينا من ابوظبي ليوافينا بالمزيد من التحليل عن تداعيات تحركات الفيدرالي واثرها على الاسواق. نور مرحبا بك.

البنك الفيدرالي الاحتياطي يتراجع مرة اخرى وخلال فترة قصيرة من الزمن، تبدو هناك حالة من عدم اليقين عند صناع القرار ؟ لماذا؟

نور الدين الحموري :“كنا قد حذرنا من ما يحصل الان سابقاً على يورونيوز قبل اسابيع وفي الموسم الماضي من ان الاقتصاد لا يتحرك في الاتجاه الصحيح، ولذلك لم نشعر بالمفاجاة ابدا من تصريحات الفيدرالي
لكن بالبداية وفي ظل الوضع القائم، لا توجد هناك مخاطر تضخمية. هناك مخاطر لانكماش معدلات التضخم من جديد في ظل انخفاض اسعار النفط مؤخراً، والتي الى الان لا تظهر اشارات تعافي واضحة بعد الانخفاضات الحادة السابقة.
من جهة اخرى، لا ننسى أن هناك اكثر من 88 % من الارقام الاقتصادية الامريكية التي تم الاعلان عنها في فبراير الحالي جاءت سلبية وبعيدة عن التوقعات وكانت ما نسبته 12% فقط ايجابية.
وكما اشرنا سابقا ان الارقام سلبية منذ وقف التيسير الكمي .
لذلك لا نعتقد أن الفيدرالي سيقوم بخطوة رفع أسعار الفائدة و في ظل تراجع التضخم وضعف الأرقام لايجب عليه القيام بهكذا خطوة في أي وقت قريب.

دالين حسن يورونيوز:” كما ذكرت نور وعلى الرغم من الارقام السلبية المستمرة ، لماذا اعلن الفيدرالي النية لرفع سعر الفائدة في حزيران المقبل، الا يؤثر ذلك على مصداقيته ؟

نور الدين الحموري :“الفدرالي أعلن عن توقيت محتمل لرفع اسعار الفائدة، وهذا التوقيت مبني على توقعات مستقبلية، لكن هنا في ADS لطالما كانت نظرتنا بأن الاقتصاد الامريكي سيتراجع بمجرد وقف التيسير الكمي وهو ما يحصل الان كما حصل عند انهاء التيسير الاول والثاني بعد الازمة المالية.
لكن الفدرالي وفي الوقت نفسه، ليحافظ على المصداقية دائما وعلى صورته، يحرص على اختيار الكلمات في التصريحات أو البيانات باستخدام “اللغة الشرطية” أو “الأمنة” اذا صح القول حيث كان يذكر دائما كلمة “اذا استمرت الأمور ايجابية” أي انه وفي ما لو تراجعت الامور كما يحصل الان، فمن السهل على الفدرالي التراجع عن خطته المستقبلية.
دالين حسن يورونيوز:“بالانتقال للأسواق العربية، اثرَ اجتماعِ الفيدرالي لاحظنا انخفاضا بالأسواقِ العربية ، لماذا ردت الاسواق العربية بعكس ما حدث في باقي الاسواق، وهل هناك أسبابٌ اخرى لهذا الانخفاض ؟

نور الدين الحموري:“الفدرالي لأول مرة ، ومنذ زمن طويل، يتحدث عن التطورات الدولية سواء من أوروبا او آسيا، وبالتأكيد أسعار النفط والتي لها تأثير كبير على الشرق الاوسط، لكن اسواق المنطقة تأثرت بشكل أكبر بعد حديث الفدرالي على عكس توقعات الأسواق، حيث أن الانخفاضات في الأسواق ايضا جاءت بسبب بعض الأرقام المخيبة للآمال لبعض الشركات بالاضافة الى انخفاض الأرباح وانخفاض توزيع الأرباح لكل سهم.
كما أن المشكلة الاخيرة في ليبيا ومصر رفعت من توقعات احتمالية نشوب حرب جديدة في المنطقة العربية، ما ادى الى هذه الانخفاضات.
دالين حسن :“بختام هذه الحلقة نذكر أن الفيدرالي الاحتياطي يجتمع لإقرار السياسة النقدية في 17 و18 اذار/مارس.
يمكنكم متابعتنا عبر قناتنا الخاصة على موقع اليوتيوب “يورونيوز بزينس.