عاجل

آلين زِرداد الأمريكي المتقاعد في مينيسوتا البالغ من العمر ثمانية وستين عاما فَقَدَ الرؤية منذ عشرة أعوام بسبب مرض ألَمَّ به وألحق الضرر بعينيه.

التكنولوجيا منحتْهُ فرصة استعادة القدرة على مشاهدة زوجته التي يحبها كثيرا وما يحيط به بفضل زرع نظام رُؤية في عينيه، بما فيه نظارة خاصة تتوفر على جهاز فيديو، مُلحق بجهازه العصبي.

وبفضل هذا النظام المتطور الذي ابتكره الباحثون في عيادة مايو في مينيسوتا الأمريكية، تمكن زرداد من رؤية شريكة العُمر، رغم الدقة الضعيفة للصُّور التي كان يستقبلها جهازه العصبي، وتقبيلها واحتضانها من شدة الفرحة. وهو ما نراه على شريط الفيديو الذي بثته إدارة العيادة على الأنترنت لتمكين الناس من متابعة هذه التجربة وتقاسم فرحة العليل بالصورة والكلمة.

على الكمبيوتر المقابل له على الطاولة، يمكن للطبيب وللمشاهِد أن يرى ما يراه زردار من صُور لحظة بلحظة.
هذا المستوى من الرؤية يسمح له على الأقل من الانتباه للأجسام حواليه في خطوطها العريضة، مما يساعده على السَّيْر، مثلا، باستقلالية.

على كلٍّ، هذه التكنولوجيا الجديدة تبقى قابلة للتطوير مستقبلاً وتُعطي أملا كبيرا لفاقدي البصر في تجاوز إعاقتهم الجسدية.