عاجل

اختطاف مواطنة فرنسية في العاصمة اليمنية صنعاء

إيزابيل بْريم المواطنة الفرنسية البالغة من العمر ثلاثين عاما تتعرض للاختطاف وهي تقل سيارة أجرة في العاصمة اليمنية صنعاء.

تقرأ الآن:

اختطاف مواطنة فرنسية في العاصمة اليمنية صنعاء

حجم النص Aa Aa

إيزابيل بْريم المواطنة الفرنسية البالغة من العمر ثلاثين عاما تتعرض للاختطاف وهي تقل سيارة أجرة في العاصمة اليمنية صنعاء.

هذه الموظَّفة لدى مؤسسة استشارة اقتصادية أمريكية كانت تقيم في اليمن منذ نوفمبر/تشرين الثاني من العام ألفين وثلاثة عشر في بيتٍ قرب السفارة الفرنسية، ولم تترك البلد بعد دعوة باريس في الحادي عشر من فبراير الجاري مواطنيها في اليمن إلى الرحيل “في أقرب وقت ممكن”.

بمجرد تأكد خبر اختطافها، سارع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى مطالبة الخاطفين بالإفراج عنها فورا، وقال:

“نطالب بأن يتم الإفراج عنها باسرع ما يُمكن. نحن نعمل على تحديد مكان وجودها وسنفعل كلَّ شيء من أجل أن تستعيد حريتَها”.

إيزابيل بريم اختُطفت بمعية مرافقتها اليمنية، بينما كانت تستعد لمغادرة اليمن قريبا، حسب تقارير إعلامية، بعد ما نالت الفوضى السياسية والأمنية من هذا البلد المُهدَّد بحرب أهلية دفعتْ العديد من السفارات الأجنبية، بما فيها الأمريكية والفرنسية، إلى إغلاق أبوابها مؤخرا والرحيل.
رئيس البلاد عبد ربه منصور هادي ذاته تعرض للاحتجاز خلال الأسابيع الأخيرة من طرف ميليشيات مسلحة محلية تسيطر على العاصمة صنعاء.