عاجل

الأجواء الجيوسياسية الراهنة تدفع ليتوانيا إلى اتخاذ قرار إعادة الخدمة العسكرية الالزامية. الرئيسة الليتوانية داليا غريباوسكايتي أكدت هذا المشروع الذي ما زال يحتاج إلى موافقة البرلمان، والذي ينص على دعوة أكثر من ثلاثة آلاف شاب تتراوح أعمارهم بين تسعة عشر وستة وعشرين عاما للخدمة العسكرية في السنة لفترة تسعة أشهر.

“البيئة الجيوسياسية الراهنة تتطلب منا تقوية الجيش، وتسريع التطوع فيه، هذا ما يجب القيام به خلال السنوات القليلة المقبلة. ولهذا قرّر مجلس الدولة للدفاع إعادة الخدمة الوطنية الإلزامية مؤقتا خلال السنوات الخمس المقبلة. المجندون سيتدربون لمدة تسعة أشهر وسيتم تجنيد حوالي ثلاثة آلاف وخمسمائة مواطن ليتواني“، قالت الرئيسة الليتوانية داليا غريباوسكايتي.

ليتوانيا إحدى دول البلطيق، تخلت عن الخدمة العسكرية الإلزامية في العام ألفين وثمانية بعد أربع سنوات على انضمامها إلى حلف شمال الأطلسي. ويبلغ عديد جيشها النظامي ثمانية آلاف رجل في الوقت الراهن سيضاف إليهم حوالي أربعة آلاف وخمسمائة جندي احتياطي.