عاجل

تيليفونيكا الاسبانية قدمت توقعات متفائلة لنمو المبيعات على مدى العامين المقبلين، بعدما سجلت نتائج ألفين وأربعة عشر تراجعاً بسبب عوامل متفردة مثل ضعف العملة الفنزويلية وتكاليف إعادة الهيكلة في ألمانيا. الشركة قالت إنها ستدفع عائداً سنوياً ثلاثة أرباع اليورو لكل سهم على مدى العامين المقبلين مما سيساعد في الحفاظ على واحدة من أعلى توزيعات الأرباح في القطاع بنسبة خسمة فاصل أربعة في المائة.
تيليفونيكا تسعى لخفض الديون والتركيز الإنفاق على الأسواق الرئيسية في إسبانيا وألمانيا والبرازيل، حيث باعت وحدات في ايرلندا وجمهورية التشيك.