عاجل

مبيعات الألعاب ارتفعت خلال ألفين وأربعة عشر، في أكبر خمسة أسواق أوروبية، وهي فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا والمملكة المتحدة، بنسبة أربعة في المائة.
وفقا لشركة أبحاث السوق إن بي دي، فإن هذه النتيجة كانت مثيرة بشكل خاص بالنظر إلى الأداء البائس الذي سجل في عام الفين وثلاثة عشر.
من هذه الأسواق الخمسة، تظهر بيانات أن ألمانيا شهدت أكبر نمو أي زائد ستة في المائة، بينما حققت إيطاليا نمواً بواقع واحد في المائة، وهو مايعتبر انجازاً بالنظر إلى التراجع في ألفين وثلاثة عشر بواقع ثلاثة في المائة .
ليغو وحدها حققت أرباحاً صافية بواقع تسعمائة وسبعة وثلاثين مليون يورو، وهاسبرو ثلاثمائة وواحد وستين مليون يورو، وماتيل أربعمائة وأربعين مليون يورو.

المبيعات في الأسواق الرئيسية الخمسة بلغت رقما قياسياً، أي حوالي أحد عشر مليار وتسعمائة مليون يورو في عام الفين وأربعة عشر، بينما ظلت المملكة المتحدة أكبر سوق في العام الماضي، تليها فرنسا وألمانيا.
من حيث فئات الألعاب، تصدرت تلك المتعلقة بالبناء والفنون والحرف، المنتجات التي حلقت في مبيعان الفين وأربعة عشر .

لمعرفة مفتاح نجاح الشركة ينضم إلينا الرئيس التنفيذي لشركة ليغو : يورغن فيغ كنودستورب.
شكرا لانضمامك إلينا.
الشركة حققت دفعة كبيرة العام الماضي من ليغو موفي، فما هو السبب؟

يورغن فيغ كنودستورب: لم يرتبط النمو فقط بـ ليغو موفي، ولكن بالطبع أعتقد أنه لعب دورا هاما وساهم في النمو على وجه اليقين. وكمثال آخر استطيع ان اقول لكم ان النمو كان شاملاً. لاسيما في آسيا، وأمريكا وأوروبا. ليغو موفي لم يحظ بتوزيع في جميع تلك البلدان، لذلك حتى في الدول لم يوزع فيها، رأينا أيضا نموا طيباً، لدرجة أنني أعتقد أن نمو الشركة يستند حقا على قوة تشكيلة المنتجات وعولمة العرض، لذلك وجودنا في الكثير من الأسواق ساعد على النمو المتزايد. يورونيوز : ليغو تصدرت الترتيب الدولي للعلامات التجارية الأقوى في العالم ، متجاوزة الفائز في العام الماضي فيراري. كيف تمكنت من ذلك؟

يورغن فيغ كنودستورب:
نعم، أنا لست على دراية بالمسح. وبطبيعة الحال، لقد رأيت عناوين الصحف، وشاهدت كم الجذب العاطفي نحو العلامة التجارية ليغو . وهذا شيء أنا أواجهه كثيرا عندما أسافر حول العالم وألتقي بمستهلكي ليغو. أعتقد أن العلامة التجارية هي جذابة عاطفيا للناس التي تحب البناء مع طوب ليغو، وهذا ما يفسر وجود العلامة التجارية ليغو بين الأكثر نفوذا في العالم.

يورونيوز: في الوقت الحاضر الاطفال أصبحوا أكثر رقمية. فهم يفضلون اللوحي أو الهواتف الذكية. ما هي استراتيجيتك للتعامل مع ذلك؟

يورغن فيغ كنودستورب: ما هو مهم بالنسبة للشركة هو أننا موجودون على تلك المنابر وعبر يوتيوب و ليغو دوت كوم، وغيرها من القنوات الرئيسية التي تحظى بشعبية ، حيث يجمعنا الحوار مع عدد من الأطفال هناك. لذلك أعتقد أننا ببساطة تحولنا من التلفزة التقليدية إلى مرحلة أكثر معاصرة، من وسائل الإعلام الحديثة من أجل البقاء متصلين مع الأطفال.