عاجل

تقرأ الآن:

طرفا النزاع في شرق أوكرانيا يسحبان آلياتهما الثقيلة من خطوط الجبهة


أوكرانيا

طرفا النزاع في شرق أوكرانيا يسحبان آلياتهما الثقيلة من خطوط الجبهة

وهي تنسحب بدباباتها وآلياتها الثقيلة حيت القوات الحكومية الاوكرانية المواطنين في مدينة أرتيميفسك بمنطقة دونيتسك شرق اوكرانيا، مراقبو بعثة منظمة الامن والتعاون في اوروبا العاملة في اوكرانيا اشرفوا على انسحاب كتيبة المدفعية في القوات الحكومية على طول الخطوط الامامية في بوباسنايا شرق البلاد. أليكسندر موتوزيانك المتحدث باسم عمليات مكافحة الإرهاب الاوكرانية: “لم نلحظ اي قصف في الطريق الى لوغانسك، ديبالتسيفيه ودونيتسك، لكن في اتجاه ماريوبل وخصوصا في شيروكينو البعيدة عن ماريوبل بعشرين كيلومترا، لاحظنا اطلاقا للنار عدة مرات على مواقعنا، نرى محاولات اقتحامات متكررة من قرية شيروكينو نفسها”.
الانفصاليون من جانبهم ذكروا ان لا معلومات لديهم عن انسحاب للآليات الثقيلة الاوكرانية من مواقعها قرب خط الجبهة، واكدوا انهم سحبوا نحو تسعين بالمئة من عتادهم. إدوارد باسورين المتحدث باسم جمهورية شعب دونيتسك:
“ما تزال ترد الينا معلومات مقلقة حول تعزيز القوات الاوكرانية لمواقعها ومناطقها على طول خط الجبهة، الاوضاع بالنسبة لماريوبل تبقى غير مستقرة قرب شيروكينو، المكان الذي تعرضت له قواتنا الى النار في الساعات الاربع والعشرين الماضية من مواقع الحرس الوطني”.
السيطرة على ماريوبل تعد محورية لتشكيل ممر بري بين جنوب اوكرانيا وصولا الى شبه جزيرة القرم بعد السيطرة على ديبالتسيفيه.
يقول مراسل يورونيوز سيرجيو كانتونه:
“اتفاقية مينسك كما يبدو تحترم بنودها، من المهم الآن ما سيحدث على المستوى السياسي، لان هناك مخاطر كبيرة من استئناف القتال، وهو ما يستشعره الناس هنا”.