عاجل

تقرأ الآن:

مقابلة خاصة بيورونيوز مع رئيس البرلمان الاوروبي مارتن شولز.


مكتب بروكسل

مقابلة خاصة بيورونيوز مع رئيس البرلمان الاوروبي مارتن شولز.

رئيس البرلمان الاوروبي مارتن شولز يتحدث الى ايفي كوتسوكوستا من يورونيوز حول الفرق بين الدين العام اليوناني و العجز المؤقت الحالي في الميزانية العامة الفرنسية. قال رئيس البرلمان الاوروبي مارتن شولز: “فرنسا تخفض في ميزانيتها العامة و لديها خطة لاقتطاع خمسين مليار يورو من المصاريف العامة و الناس لا يعترضون فحكومتهم تبدو و كانها تقدم لهم الهدايا. لكن فرنسا خاضعة كما غيرها للقواعد الاوروبية و ليس من تمييز بين الدول الاعضاء”. اما عن التشدد الاوروبي تجاه اليونان من ناحية ديونها العامة وتمديد العمل بخطة المساعدات الاوروبية فقال رئيس البرلمان الاوروبي:” المعاملة الاوروبية الاقتصادية لليونان ليست متشددة بل كان هنالك تضامن كبير مع اليونان لكن التضامن الشعبي اليوناني لم يتوفر لان جيل الشباب و المتقاعدين كانوا في خشية من ان تذهب جهودهم سدى بسبب الفساد الاداري و التهرب الضرائبي و هنا الماساة”. الجدير بالذكر ان المفوضية الاوروبية امهلت فرنسا حتى العام الفين و سبعة عشر لاجل تخفيض العجز في ميزانيتها كي يصل الى ثلاثة بالمئة من قيمة الدخل العام الفرنسي.