عاجل

أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة سجلت في يناير/كانون الثاني، أكبر انخفاض لها منذ عام ألفين وثمانية، مما قد يعطي الاحتياطي الاتحادي الحذر بزعامة جانيت يلين ذخيرة للحفاظ على أسعار الفائدة منخفضة لبعض من الوقت.

وزارة العمل قالت إن مؤشر أسعار المستهلك انخفض بنسبة سبعة أعشار النقطة المئوية في الشهر الماضي، وهو أكبر تراجع منذ ديسمبر/ كانون الاول عام ألفين وثمانية، بعد الانزلاق بواقع ثلاثة أعشار النقطة المئوية في ديسمبر/كانون الاول، حيث يعد هذا هو الشهر الثالث على التوالي من الانخفاض في المؤشر.