عاجل

روسيا تعتزم إنفاق أكثر من خمسين مليار دولار من صندوق احتياطي الطوارئ في عام ألفين وخمسة عشر، مع انخفاض أسعار النفط وتراجع الاقتصاد يسبب العجز الحكومي الآخذ في الارتفاع.

نائب وزير المالية قالت إن الحكومة تطلب من البرلمان السماح لإنفاق ما يصل إلى ثلاثة فاصل اثنين تريليون روبل من الصندوق الاحتياطي في عام ألفين وخمسة عشر، منها خمسمائة مليار روبل مدرجة أصلاً في الموازنة.

الزيادة تعني أن روسيا يمكن أن تنفق أكثر من نصف الصندوق، البالغ خمسة وثمانين مليار دولار في عام واحد.

روسيا في الوقت الحاضر تقوم براجعة موازنتها لهذا العام، والتي كانت تقوم على افتراض أن سعر النفط سيكون بواقع مائة دولار للبرميل.