عاجل

تقرأ الآن:

خاكامادا: مقتل نيمتسوف نقطة تحول في روسيا


روسيا

خاكامادا: مقتل نيمتسوف نقطة تحول في روسيا

ايرينا خاكامادا شخصية سياسية روسية، في صفوف المعارضة، عملت مع بوريس نيمتسوف الذي اغتيل مساء يوم الجمعة. وكانا قد اسسا عام 2000 اتحاد قوى اليمين وهو حزب ليبرالي.

لـ“يورونيوز” تحدثت عنه: “كان انساناً عاطفياً جدياً. ومع مرور الوقت اصبح راديكالياً جداً. لكن على اي حال كان دوماً مسالماً. وغالباً ما اتهم باستعداده للتسوية. لذلك مقتله هو تحذير”.

خاماكادا شبهت مقتل رفيقها نيمتسوف بـ“الارهاب” و“الاستفزار الذي تخطى الحدود” وقالت إنه سيشكل نقطة تحول في روسيا: “اغتيال بوريس نيمتسوف قد يؤدي عن غير قصد الى احداث كبيرة. ربما ليس على الفور. وهذه الاحداث قد تتخذ اتجاهات مختلفة في تطوير روسيا”.

السلطات الروسية منعت مسيرة الربيع يوم الاحد التي دعا اليها نيمتسوف، لكنها وافقت على مسيرة في ذكرى مقتله تمر على الجسر الكبير حيث اغتيل شرط الا يزيد عدد المشاركين فيها عن خمسن الف شخص.