عاجل

تقرأ الآن:

النمسا تتفوق في منافسات التزلج على المنحدرات الجليدية


gravity

النمسا تتفوق في منافسات التزلج على المنحدرات الجليدية

أهلا بكم إلى موعدكم الأسبوعي “غرافيتي” والخاص بسباقات التزلج. نبدأ مع حلقة من المنافسات الجديدة بين آنا فينينغر وتينا مازيه. النمساوية فازت الأحد بمنافسات بانسكو في بلغاريا، إذ تغلبت على السلوفينية واستعادت نقاطا ثمينة في الترتيب العام.

فارق الزمن يتقلص بين المتزلجتين. آنا فينينغر تتقدم بأربع وستين نقطة على تينا مازيه في منافسات الكريستال الكبرى. فينيغر تملك خمسة وأربعين جزءا بالمائة أمام منافستها في المنافسات الممتازة والتي يبدو أنها في متناول مازيه وكأنّ فينيغر تبحث عن فوز سبق لمازيه وان تألقت فيه، وهو سباق التعرج، إذ تعادلت المتنافستان وتجد السلوفينية نفسها متقدمة بستة أجزاء بالمائة خلال الجولة الثانية. كاترين زيتل حلت في المركز الثالث متقدمة على الفرنسية مارغو بايليه والسويسريتين دومينيك جيزان وويندي هولدنر.

الكثير من التشويق مع فينينغر ومازيه، فالأولى فازت بالمنافسة الممتازة والثانية تفوقت في المنافسة خلال البطولة العالمية في بيفر كريك. لا تزال أمام المتنافستان ثلاثة أسابيع قبل نهائيات كأس العالم في ميريبيل لإحداث الفرق.

ثانيتان هما فارق التوقيت بعد الجولة الأولى، وثلاث ثوان في الجولة الثانية: مارسيل هيرشر سحق منافسيه خلال سباق التعرج العملاق في غارميش-بارتنكيرشن. ملخص من السباق بأكمله.
يواصل مارسيل هيرشر تألقه وصياغة مجده، حيث يعمل بتفان للفوز بجائزة الكريستال الكبرى. المتزلج النمساوي لم يهيمن على السباق فقط بل سيطر على فعاليات معظم المنافسة.

في بيفر كريك، حلّ هيرشر ثانيا في سباق التعرج العملاق وبفارق خمسة وأربعين جزءاً بالمائة على تيد ليغتي. هذا الأحد لم تكن هناك منافسة، الأميركي، تراجع بحوالي أربع ثوان.
فيليكس نوروثر أثبت أنه الأكثر تألقاً خلف هيرشر. بطل كأس العالم لسباق التعرج أنهى المنافسة بفارق ثلاث ثوان وثمانية وعشرين جزءاً بالمائة على صاحب المركز الأول ونجح في أن يكون المتزلج الألماني الوحيد وسط النمساويين على منصة التتويج هذا العام في غارميش بارتنكيرشن. الفريق المعجزة تألق بالفعل، وبنيامين رايخ حلّ في المركز الثالث في سباق التعرج العملاق، متقدما على تيد ليغتي بإثني عشر جزءاً بالمائة.

بعد آدائه في غارميش-بارتنكيرشن، يقترب مارسيل هيرشر من الجائزة الكبرى، وبإمكانه الفوز بكأس العالم للعام الرابع على التوالي. هناك ما يكفي لإثارة إعجاب مستشارنا فرانك بيكار. بيكار قال: “أحب كثيرا آداء هذا المتزلج إنه لا يملك لقياة بدنية فائقة ومع ذلك فهو متزلج استثنائي في سباق التعرج، ليس جسمه من يلعب وإنما سرعته وقدرته على قراءة المسار والتقدم كعملاق. وأعتقد أنه تخصصه الأفضل، لأنّ لديه قدرة كبيرة على التزلج، والتحرك ومحاذاة المنعطفات والسرعة، أسعد كثيرا برؤيته في المنافسات. لا أعلم ما إذا كان سيتمكن في يوما ما من التخصص في السرعة لكنه يمتلك الكثير من الموهبة كعملاق ممتاز. المشكلة بالنسبة إليه أنّ في النمسا يوجد خزان ضخم في رياضات السرعة، وبالتالي فليس من السهل عليه الفوز “.

نحن في الحادي والعشرين ديسمبر ثمانية وتسعين في محطة إيغلز في قلب التيرول. على مرتفعات انسبروك، حقق هيرمان ماير أحد انتصاراته الأربعة والخمسين في منافسات كأس العالم حيث سجل في ذلك اليوم أفضل توقيت في تخصصه للعمالقة الممتازين، إلى حدّ الأن كل شيء عادي.

الأكثر من ذلك، النقطة المشتركة لترتيب التسعة الأوائل: كلهم نمساويون. تفوق متزلجين من نفس البلد، أمر تاريخي، أفضل من الفرنسيات اللاتي احتكرن المراكز الستة الأولى بمنحدر أبيتون في إيطاليا، منذ ثلاثين عاما.

“نهاية الأسبوع المقبل سيكون مخصصا لسباقات السرعة لدى السيدات والرجال، سنتناول ذلك في غرافيتي ككل مرة، نفترق على هذه الصور المذهلة أو غير العادية: إنه موعد الثلوج”.