عاجل

الملكة البلجيكية ماتيلد تعلن عن بدء المؤتمر الدولي حول وباء إيبولا في بروكسل. الوباء طال بشكل أساسي ثلاث دول افريقية هي غينيا، سيراليون وليبيريا. المؤتمر يهدف إلى تنظيم مرحلةِ ما بعد الأزمة خاصة وأن
عدد الإصابات شهد تراجعاً في الفترة الأخيرة

رئيس جمهورية غينيا ألفا كونديه تحدث إلى يورونيوز وقال: من الواضح أن اقتصاداتنا عانت كثيرا جراء وباء إيبولا. نطالب البنك الدولي بمساعدتنا في الحصول على أكبر قدر ممكن من المنح. مساعدات الإتحاد الأوروبي ضرورية أيضاً من أجل إطلاق الإقتصاد. لدينا مطالب تتلخص بإلغاء الديون ووضع خطة مارشال جديدة للبلدان الثلاثة

رئيس جمهورية الكونغو، دينيس ساسو نغيسو، قال ليورونيوز: إضافة إلى وباء إيبولا، تواجه بلادنا مشاكل
أخرى. الوضع في مالي، ومجموعة بوكو حرام في نيجيريا. الأوضاع الأمنية والسياسية والإقتصادية صعبة في جمهورية افريقيا الوسطى

يذكر أن جمهورية ليبيريا تقوم باختبار لقاحين تم انتاجهما في شركات غربية بدعم من المجتمع الدولي. لقاحات أخرى سوف يجري اختبارها في سيراليون وغينيا بالتعاون مع الصليب الأحمر

الأمين العام للاتحاد الدولي لجمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر محمد الحاج أس سي تحدث ليورونيوز على هامش المؤتمر: قبل كل شيء، نتأكد من أن كل الناس يدركون السبب الأساسي خلف هذه الإختبارات. ونتأكد من أنهم يتبعون الإجراءات الأخلاقية المطلوبة كي لا يقع أي سوء تفاهم

مؤتمر بروكسل لن يناقش مسألة التمويل الإضافي بهدف مكافحة وباء إيبولا. النقاشات المالية سوف تؤجل إلى شهر نيسان أبريل حيث هناك اجتماع للبنك الدولي، يليه اجتماع آخر للأمم المتحدة