عاجل

بتبنيها قانونا يسمح بزواج المثليين أصبحت سلوفينيا البلد الحادي داخل الاتحاد الأوروبي يقر تشريعا كهذا، وفي البرلمان في العاصمة ليوبليانا، وافق واحد وخمسون نائبا على القانون من أصل أربعة وثمانين نائبا

وكان حزب اليسار الموحد المعارض هو من اقترح مشروع القانون، الذي دعمه حزب الوسط لرئيس الوزراء ميرو سيزار وشريكه في التحالف الاجتماعي الديمقراطي

أما المعارضة في وسط اليمين فقد عارضت القانون، معتبرة أنه يهدد بهدم القيم العائلية التقليدية، وينذر بخلق حق التبني للأزواج المثليين

وتزامنا مع عملية التصويت في البرلمان تظاهر مئات المحتجين ضد القانون، معلنين أنهم سيوقعون عريضة لتنظيم استفتاء، بهدف منع دخول نص القانون حيز التنفيذ، وهم يحتاجون لأجل ذلك أربعين ألف توقيع