عاجل

تعهد ناجيل فرج زعيم حزب الاستقلال البريطاني المناهض للاتحاد الاوروبي بوقف ما اسماه بالهجرة الجماعية إلى بريطانيا ان تمكن حزبه من تحقيق نتائج جيدة في الانتخابات العامة اتاحت له اي التأثير على الحكومة المقبلة.

واعتبر نايجل ان اعداد المهاجرين الذين يدخلون بريطانيا سنويا يجب أن تكون اقل من 50 الف شخص، مقارنة بالعدد الحالي والذي يصل إلى نحو 300 ألف مهاجر سنويا.

زعيم حزب الاستقلال نايجل فرج:
“ما نريد القيام به هو تغيير علاقتنا مع الاتحاد الاوروبي. نرغب في استعادة السيطرة على حدودنا ووضع سياسة ايجابية بشأن الهجرة. سياسة ستحظى بدعم الاغلبية الساحقة من البريطانيين. وأقصد بذلك أننا نريد نظاما اشبه بالنظام الاسترالي يسمح لنا بان نقرر من يعيش ويعمل ويستقر في هذا البلد.”

ويمثل الحزب اليميني المعادي للهجرة القوة المقلقة الصاعدة في السياسة البريطانية، حيث توقعت اخر استطلاعات الرأي حصوله على 14% من اصوات البريطانيين في الانتخابات المقررة في مايو/ايار المقبل، ليحل بذلك ثالثا بعد حزبي المحافظين والعمال.