عاجل

عاجل

أثينا: سحر برامز والأوركسترا الفيلارمونية

تقرأ الآن:

أثينا: سحر برامز والأوركسترا الفيلارمونية

حجم النص Aa Aa

مؤخراً، الأوركسترا الفيلارمونية لمدينة فيبنا بقيادة دانييلي غاتي، سحرت أثينا على مدى أكثر من ليلتين من خلال اربع سمفونيات للمؤلف الموسيقي برامز

مؤخراً، الأوركسترا الفيلارمونية لمدينة فيبنا بقيادة دانييلي غاتي، سحرت أثينا على مدى أكثر من ليلتين من خلال اربع سمفونيات للمؤلف الموسيقي برامز. المايسترو الإيطالي سبق له وان قام بهذا العمل في فيينا، في العام 2012.
http://www.wienerphilharmoniker.at/en

دانييلي غاتي، يقول: “ دورة برامز كانت هدية لعيد ميلادي الخمسين من الأوركسترا. بفضل والدي، لا بد لي من القول إنني تعرفت على سمفونيات برامز بشكل جيد جدا، حتى قبل أن أعزف ملاحمه الشعرية على البيانو. أذكر أنه في المساء كنا نستمع … ليس إلى سمفونية كاملة بل لحركات … كنت شابا … كنت مفتوناً بهذا المؤلف على الدوام “. http://danielegatti.eu/

علاقة الحب بين أوركسترا فيينا والمايسترو غاتي بدأت قبل عشر سنوات تقريبا . أثر برامز كان كبيراً على الجمهور اليوناني، وكذلك الأوركسترا، كما أكد رئيسها الجديد الذي انتخب مؤخرا.

أندرياس كروسباير ، رئيس الأوركسترا الفيلارمونية في فينا، وعازف الكمان الأول، يقول: “انه يعطي الكثير من الأنفاس إلى الموسيقى، لذلك، حين تكون الحركة أبطأ بعض الشيء، يكون لدينا الوقت للسيطرة على الصوت أكثر، بهذه الطريقة. هذا يتيح عزف كل عبارة، حتى الأكثر سرعة، وبذلك لدينا الوقت للتركيز على كل ملاحظة “. http://www.wienerphilharmoniker.at/member/personid/1022 دانييلي غاتي، يقول: “برامز مؤلف موسيقي معقد للغاية، أنه” كمتخصص رياضيات “، برأي، عظمته، وسره، يكمنان في سلاسة أسلوبه التلحيني الذي على الرغم من أنه “ علمي” جداً. كتاباته تعطي إنطباعاً بانها تتدفق بشكل طبيعي “. أندرياس كروسباير، يضيف قائلاً: “من المستحيل القول انها السمفونية الأفضل، هذا سيكون كالمقارنة بين نبيذ بوردو وبورغون. النوعان جيدان . كل شيء رائع في برامز، انه يمنح إحساساً داخلياً اشبه بالإحساس المقدس. هناك الكثير من الأحداث المأساوية في العالم، الإستماع الى برامز يمنح مشاعر إيجابية للغاية “. دانييلي غاتي: “مع الإبقاء على إحترام تقليد معين، هناك إمكانية محاولة إيجاد زوايا مختلفة للقطعة الموسيقية، ومنحها طبعة جديدة، عملنا المعمق عليها يتيح لنا اخراج شيء مختلف. بالطبع، الجمهور حر تماما في تقييمه، لكن الشيء المؤكد هو أننا من الموسيقيين الذين يحبون المجازفة- الكثير في بعض الأحيان- بالنسبة لي، انه واجب أخلاقي تجاه مهنتي “.