عاجل

غلب البحث في الازمة الاوكرانية وتداعياتها على العلاقات بين روسيا والاتحاد الاوروبي على لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الكرملين الخميس برئيس الوزراء الايطالي ماتيو رينزي، بوتين شدد على ضرورة احترام اتفاق مينسك.
فلاديمير بوتين الرئيس الروسي:
“نحن في اتفاق انخرطت فيه اطراف الصراع، وهذا الاتفاق ابرم في مينسك في الثاني عشر من شباط، انا متأكد من ان هذا سيفتح الامكانيات لاستتباب السلام على مدى اوسع، وبشكل اوضح، من اجل بناء حوار مباشر بين كييف ودونيتسك ولوغانسك”.
البعض في اوروبا شكك في التزام ايطاليا بالجهود الاوروبية بفرض المزيد من الضغط على بوتين فيما يتعلق بالازمة الاوكرانية.
رئيس الوزراء الايطالي ماتيو رينزي:
“واضح للجميع ان جزءا من الحل يكمن في السير على طريق الاصلاحات ومنح الحكم الذاتي وتقليل المركزية في اوكرانيا”.
الاتفاقات الثنائية كانت حاضرة والوضع في ليبيا كذلك، والتعاون بين روسيا والاتحاد الاوروبي. يضيف رينزي:
“هناك مساحة من التعاون والمشاركة، حتى في الظروف الصعبة التي نعرفها جميعا، المتعلقة بالعقوبات الاوروبية على روسيا والعقوبات الروسية المقابلة”.
قبل اللقاء مع بوتين وعلى مقربة من الكرملين زار رينزي المكان الذي اغتيل فيه السياسي والمعارض الروسي بوريس نيمتسوف قبل اسبوع في موسكو.