عاجل

شركة الاستثمار الصينية فوسون اشترت حصة في مجموعة السفر البريطانية توماس كوك. الخطوة تعزز وجود فوزون في سوق العطلات الأوروبي، بعد شرائها كلوب ميد الفرنسية في الشهر الماضي.
فوزون دفعت مائة وأربعين فاصل اثني عشر مليون دولار مقابل خمسة في المائة من توماس كوك، معلنة عن عزمها زيادة الحصة إلى عشرة في المائة. أسهم شركة توماس قفزت في التعاملات المبكرة ستة عشر في المائة في لندن، على وقع أخبار الاستثمارات الجديدة.
توماس كوك قال إن هذه الخطوة قد تؤدي إلى التعاون مع كلوب ميد، وشركات السفر والترفيه الأخرى التابعة لـ فوسون.