عاجل

هونغ كونغ: لمساعدة ونجاح الشركات الأوربية الصغيرة والمتوسطة

تقرأ الآن:

هونغ كونغ: لمساعدة ونجاح الشركات الأوربية الصغيرة والمتوسطة

حجم النص Aa Aa

منذ سنوات، هونغ كونغ، مدينة تجذب أصحاب المشاريع الأوروبية.
انها المحور الحقيقي لآسيا، تتمتع بحيوية مفرطة. المهم ايضاً، هناك فرص كبيرة لإغتنامها.

وصل الى هونغ كونغ عن طريق الصدفة في العام 2007، المصمم الإيطالي ستيفانو تورديلينونيه، أدرك فوراً الفرص التي يمكن أن توفرها له المدينة فأصبح بسرعة أحد مراجع التصميم الداخلي في هونغ كونغ. شركته توظف الآن خمسة أشخاص هنا، وتعمل على حسابها الخاص في ايطاليا. ستيفانو يعمل أيضا على مشاريع في أوروبا وتايلاند، وفيتنام، والفلبين. بالنسبة إليه، هونغ كونغ هي نقطة تحول حقيقية في حياته المهنية والشخصية.

ستيفانو تورديلنو مؤسس ST للتصميم، يقول:
“هونغ كونغ أشبه بآلة الغسيل. حين نكون فيها، يجب آداء الدور والتحول بخطى ثابتة. لكن في الوقت نفسه، هناك أحساس بالإرتياح. كذلك، البنية التحتية ممتازة “.

ما أدهش ستيفانو هنا هي البساطة ،خاصة من وجهة النظر الإدارية. بطبيعة الحال، إنه على بينة من بعض الصعوبات المتعلقة بطبيعة هونغ كونغ. ستيفانو تورديلنو مؤسس، يقول: “هونغ كونغ مدينة في حركة دائمة. الإقتصاد فيها يتغير والمزاج ايضاً. التحدي يتمثل في إمكانية المواكبة والتكيف. لتحقيق هذا، يجب الإتصاف بالإتساق والشغف .” سيرج رومبي-يورونيوز: “ رقم مذهل، 90٪ من الشركات في هونغ كونغ هي من الشركات الصغيرة والمتوسطة. وإن كنتم ترغبون في خلق عمل هنا، بإمكانكم الحصول على مساعدة “. أولا، هناك مركز المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الاتحاد الأوروبي، وهي منظمة أوروبية لتسهيل وصول الشركات الأوربية الصغيرة والمتوسطة إلى السوق، وتقديم النصائح العملية والشخصية، المعلومات القانونية والمعايير المحلية، وأحداث أخرى كالإجتماعات مع رجال الأعمال المحليين . هناك أداة أخرى هي: مكتب للمساعدة على الحصول على حقوق الملكية الفكرية وهي منصة تتيح إدارة حقوق الملكية الفكرية في الصين. أندريوس بارتسكيفسيوس، نائب رئيس مجلس إدارة غرفة التجارة الليتوانية في هونغ كونغ، يقول: “ سنوياً ، مكتب مساعدة حقوق الملكية الفكرية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة ينظم أكثر من تسعين حدثاً في المنطقة لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة على فهم هذه الإجراءات، انها مجانية.” استخدام هونغ كونغ كمركز في آسيا، قريبا، سيكون له معنى أكبر. في الواقع، الجماعة الاقتصادية لاسيان هي سوق جديدة لحوالي 620 مليون شخص سيتم إطلاقها في نهاية هذا العام.

أندريوس بارتسكيفسيوس، نائب رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الليتوانية التجارة في هونغ كونغ: “ بالإضافة إلى انها البر الرئيسي للصين، سوق أسيان هي شريك تجاري كبير آخر لهونغ كونغ. بل لعلها ثاني أكبر سوق تجارية لهونغ كونغ.
هناك الكثير من الفرص للأوروبيين الذين يرغبون أن يجعلوا من هونغ كونغ مركزاً لتنمية أعمالهم في سوق آسيان “.

عن مفاتيح النجاح، ستيفانو تورديلنو، يقول:
بالنسبة لي، مفتاتيح النجاح هي أن تكون لدينا هوية قوية خاصة هنا في هونغ كونغ. هنا، النجاح، أمر ممكن “.