عاجل

غداة قيام أناس غاضبين بقتل رجل متهم باغتصاب امرأة عديد المرات وقتل رجل آخر في الهند، أقدم حشد من الناس في مدينة ديمابور شمال شرقي البلاد على قتل رجل ثان متهم بالاعتداء على عدد من الفتيات، وأعلنت السلطات إثر الحادث حظر التجول في المدينة

وكان حشد من الناس الغاضبين أخرجوا المتهم من سجنه عنوة، وانهالوا عليه ضربا حتى الموت، ثم شنقوه. وخلال مواجهة الشرطة للناس الغاضبين استعملت عناصرها الرصاص فأصابت شابا بجروح توفي إثرها في المستشفى

وكانت مظاهرة حاشدة نظمت في المدينة يوم الخميس تطالب بإنصاف الضحية

وتعد مسألة الاغتصاب حساسة في الهند، منذ مقتل طالبة في ألفين واثنتي عشر في نيودلهي، وكانت ضحية اغتصاب جماعي، وأثار ذلك استياء في العالم أجمع

إلى ذلك منع القضاء الهندي منذ يومين شريطا وثائقيا هنديا، يظهر أحد المحكوم عليهم بالإعدام في قضية الاغتصاب الجماعي وهو يبرر جريمته، ملقيا باللوم على سلوك الضحية، وقد عرض الشريط في كوبنهاغن العاصمة الدنماركية يوم الخميس