عاجل

الولايات المتحدة أعلنت عن تجميد نحو ستمائة وأربعين مليون دولار أمريكي من أصول البنوك التي يسيطر عليها ثلاثة من أصحاب المليارات من أصدقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المجمدة .
الخطوة تعتبر ردا على إجراءات الكرملين في أوكرانيا، وفقاً لسجلات الحكومة الأمريكية التي حصلت عليها صحيفة وول ستريت جورنال.
الأرقام التي طالتها الإجراءات، لم يبلغ عنها سابقا، وتظهر مدى فداحة العقوبات الاقتصادية الأمريكية، التي طالت محافظ بعض الشركات الروسية الأكثر قرباً من مراكز صنع القرار في موسكو .
الأكثر تضررا هو بنك روسيا، والذي جمد له مبلغ 572 مليون دولار على الأقل في حسابات الولايات المتحدة، وفقا لسجلات وزارة الخزانة. وهذا ما يعادل تقريبا 10٪ من أصولها في عام 2013 ، بسعر صرف اليوم.