عاجل

عاجل

العراق: التخريب يطال مملكة الحضر الأثرية

سياسة التخريب التي يعتمدها ما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية” تطال مملكة الحضر أو مملكة عربايا الأثرية، والتي تعدّ من أقدم الممالك العربية في السهل

تقرأ الآن:

العراق: التخريب يطال مملكة الحضر الأثرية

حجم النص Aa Aa

سياسة التخريب التي يعتمدها ما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية” تطال مملكة الحضر أو مملكة عربايا الأثرية، والتي تعدّ من أقدم الممالك العربية في السهل الشمال الغربي من وادي الرافدين بغرب العراق وشرق سوريا. أيادي الارهاب قامت بتخريب الكنوز الأثرية التي تضمها هذه المدينة التي تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة الموصل على مسافة مائة وعشرة كيلومترات وتبعد عن مدينة آشور القديمة بحوالي سبعين كيلومتراً. يذكر أنّ مملكة الحضر أو مملكة عربايا ظهرت في القرن الثاني الميلادي وحكمها أربعة ملوك استمر حكمهم قرابة المائة عام.

“كنت آمل أن تقوم القوات الأميركية أو قوات التحالف بالتفكير على الأقل بحماية آثار نمرود ومملكة الحضر ونينوى، ولكن للأسف فالتراث الثقافي لا يتمّ وضعه على سلم الأوليات عندما يتعلق الأمر بتدويل الحروب“، تقول أخصائية أميركية في علم الآثار.

وتأتي عمليات التخريب هذه بعد أيام قليلة من تدمير التنظيم لمدينة نمرود الأشورية الأثرية في شمال العراق بدعوى وجود أصنام بالمدينة. كما لم يتردد التنظيم المتطرف في تدمير كنوز أثرية في متحف الموصل الأسبوع الماضي واحرق مكتبتها، وأظهر تسجيلات نشرها التنظيم رجالا يحطمون القطع الفنية والتماثيل التي يرجع تاريخ بعضها إلى القرن السابع قبل الميلاد، وهو ما اعتبره الجميع تدمير للهوية وطمس لتاريخ شعوب بأكملها.