عاجل

ارتفعت حصيلة التفجيرات الثلاثة التي ضربت مدينة مايدوغوري في شمال شرق نيجيريا الى 58 قتيلا
و139 جريحا ،المسؤول في اتحاد الصيادين في ولاية بورنو ابوبكر قمندي أوضح أن الانفجار الاول نفذته انتحارية في سوق سمك باغا، في حين أفادت مصادر طبية أن الانفجار الثاني استهدف سوقا أخر، أما الانفجار الثالث فقد وقع في محطة للحافلات السريعة.
وأشارت بعض المصادر الإعلامية إلى مقتل العديد من الاطفال في هذه الهجمات التي نسبت الى اسلاميي بوكو حرام ونفذت في سوقين يرتادهما عدد كبير من المواطنين ومحطة حافلات مكتظة.
من جهته المسؤول القضائي في ولاية بورنو كاكا شيشو، اتهم جماعة بوكو حرام بتنفيذ هذه الهجمات
واعتبرها ردا على الهزائم التي منيت بها الجماعة المتطرفة في الاسابيع الماضية.
وعلق المسؤول القضائي “الارهابيون غاضبون لانه يجري طردهم من المدن والقرى وهم ينفسون عن غضبهم” بمثل هذه الاعتداءات مشيرا بذلك الى الهجوم الجاري ضد بوكو حرام من قبل الجيشين النيجيري والتشادي بدعم من الكاميرون والنيجر.