عاجل

تقرأ الآن:

مقتل مدنيين اثنين وعنصر من قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام في اطلاق صواريخ في مالي


مالي

مقتل مدنيين اثنين وعنصر من قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام في اطلاق صواريخ في مالي

بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي تؤكد مقتل مدنيين وأحد عناصرها في هجوم بالصواريخ شنه مقاتلون على أحد المعسكرات التابعة لها في كيدال في شمال مالي. الهجوم تسبب أيضا في إصابة ثمانية جنود آخرين وأربعة جرحى من المدنيين. القتيلان المدنيان من قبيلة البدو العربية كونتا المنتشرة في المنطقة الصحراوية في مالي والجزائر وموريتانيا والنيجر.

“كنا نائمين عندما سقطت الصواريخ. ثلاثة منها سقطت بالقرب منا وسقط الصاروخ الرابع خارج بيتي. شخصان قتلا وأصيب ثلاثة آخرون وإصاباتهم خطيرة، بمن فيهم زوجتي“، قال هذا السيد.

ويأتي الاعتداء وسط وضع أمني متوتر في مالي إثر مقتل أوربيين وثلاثة ماليين في هجوم شنه جهاديون ضد مطعم في العاصمة باماكو ليل الجمعة السبت، وتبنته جماعة “المرابطين” الجهادية التي يتزعمها مختار بلمختار.

ولم يتبين المسؤول عن اطلاق الصواريخ ضد المعسكر الدولي، إلا ان مدينة كيدال تعدّ معقل الطوارق الانفصاليين شمال مالي، كما ينشط تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي وجماعات إسلامية أخرى أيضا في كيدال. وتوصل الطوارق وميليشيات عربية أخرى إلى اتفاق سلام مع الحكومة المالية بداية الشهر الحالي في الجزائر، وينتظر الاتفاق أن توقعه جماعات أخرى من الطوارق.