عاجل

تقرأ الآن:

لجنة مستقلة تتهم الإتحاد الدولي للدراجات بتعامله التفضيلي مع أرمسترونغ


رياضة

لجنة مستقلة تتهم الإتحاد الدولي للدراجات بتعامله التفضيلي مع أرمسترونغ

فضيحة تعاطى المنشطات من قبل أسطورة الدراجات الهوائية الأمريكي لانس آرمسترونغ تعود إلى الواجهة بعد أن وجه تقرير مستقل نشر الاثنين، انتقادات شديدة للاتحاد الدولي لسباقات الدراجات لطريقة تعامله مع قضية تناول أرمسترونغ للمنشطات. التقرير كشف أن الإتحاد كان يخصص معاملة خاصة لأمسترونغ بما أنه بطل أمريكي تعافى من مرض السرطان وله مئات المعجبين. اللجنة إتهمت بعض المسؤولين في الاتحاد آنذاك بالدفاع عن آرمسترونغ وحمايته.

الرئيس السابق لإتحاد الدراجات هاين فيربروجين:

“ في الحقيقة الإختبارات الخاصة بتناول المنشطات غير دقيقة لأن المواد التي يتم تعاطيها لايمكن الكشف عنها في المخابر. إنها مسألة لاترتبط برياضة الدراجات الهوائية فقط وإنما مشكلة تخص كل الرياضات”.

تقرير لجنة الإصلاح تضمن كذلك محاولات الإتحاد إستثناء آرمسترونغ من اللوائح، وفشل في الإيقاع به في اختبارات المنشطات رغم كل الشبهات المثارة حوله، زيادة عن إعفائه من بعض لوائح الإتحاد والسماح له بدخول المنافسات قبل موعدها.

لانس أرمستنرونغ:
“ الناس يتساؤلون هل أنا بخير، وأقول مرارا وتكرارا، وانا أعي ذلك، كنت جيدا ولكن كنت قد أكون سيئا”.

وكان لانس أمسترونغ قد إعترف خلال مقابلة متلفزة مع مقدمة البرامج أوبرى وينفري بثت في يناير/ كانون الثاني من عام 2013 ، إعترف لأول مرة تناوله المنشطات بعد نفي دام سنوات. الاتحاد الدولي لسباقات الدراجات سارع بعد الإعترافات إلى تجرد الدراج من ألقابه السبعة بسباق “تور دو فرانس” التي أحرزها بين عامي 1999 و.2005