عاجل

بطالة الشباب: هل حان وقت العمل؟

بطالة الشباب ، من أكبر التحديات التي تواجه مستقبل أوروبا. لمعالجتها طرحت الكثير من الأفكار والأموال . الآن، هل حان وقت العمل؟ البرتغال: مواجهة

تقرأ الآن:

بطالة الشباب: هل حان وقت العمل؟

حجم النص Aa Aa

بطالة الشباب ، من أكبر التحديات التي تواجه مستقبل أوروبا.
لمعالجتها طرحت الكثير من الأفكار والأموال . الآن، هل حان وقت العمل؟

البرتغال: مواجهة بطالة الشباب وهجرة الأدمغة

حالياً، 34 ونصف في المئة من الشباب البرتغالي بلا عمل. نسبة أقل من إسبانيا، لكنها من الأسوأ في أوروبا التي تحاول معالجة بطالة الشباب.

على البرتغال أن تواجه ايضاً ظاهرة “هجرة الأدمغة”. لذلك قامت بتنظيم الدورات لتهيئة الشباب على الدخول إلى سوق العمل.

احياناً، على الرغم من هذا، الشباب الذين يتدربون في الشركات المتخصصة يقررون السفر إلى الخارج بحثا عن فرص عمل براتب أفضل. انها ظاهرة معروفة بالنسبة لشركة OpenSoft التي تطور برمجيات للبنوك والإدارة العامة.
مديرها العام، خوسيه فلارينو، يقول: “الأجور التي ندفعها لهم لا تختلف كثيرا عن التي عرضت عليهم في بقية الدول الأوربية. الفرق يتعلق بمستوى الضرائب. الراتب الأساسي نفسه مع نظام ضريبي أرخص، صافي الدخل يصبح أكثر “.

لهذا السبب، الحكومة البرتغالية أعدت برنامجاً خاصاً لتسهيل عودة المغتربين إليها. لشبونة وضعت بعض التدابير لمرافقة تأسيس الأعمال التجارية من خلال
تقييم الخبرة المكتسبة في الخارج.

  • ايرلندا: مثال جيد*

السؤال الآن هو مدى فعالية المبادرة ؟ آيرلندا مثال جيد.
حوالي ثلاثة وأربعين ألف شاباً ايرلندياً يبحثون عن وظيفة. في العام الماضي، بفضل مشروع تأهيلي تجريبي لضمان الشباب، بعض الشباب تمكنوا من الحصول على عمل.
الإتحاد الأوربي ساهم بمبلغ 250 ألف يورو للمشاركة بتمويل هذا المشروع في باليمانن منطقة شعبية شمال دبلن، في العام 2011، نسبة البطالة فيها بين الشباب كانت 54 في المائة.

ثمانون في المئة من ال739 شاباً الذين شملهم هذا المشروع حصلوا على عرض للعمل.

بطالة الشباب في أيرلندا تتراجع، لكنها لا تزال عالية، حوالي 22 في المائة .
في أوربا، الفجوة ليست متساوية. هل برنامج ضمان الشباب وحده قادر على خفض هذه النسب؟
جلب الشباب الأوربي إلى سوق العمل، يكلف 50 مليار يورو بيد أن عدم العمل يضاعف هذا المبلغ ثلاث مرات. انه ثمن جيل ضائع.