عاجل

خلال عملية لمكافحة الارهاب في مدينة سبتة المغربية الواقعة تحت السيطرة الاسبانية، اعتقل عناصر الأمن شخصان ينتميان إلى خلية يشتبه في إمكانية تنفيذها هجمات في إسبانيا بحسب الشرطة، التي بينت أنهما ينتميان إلى مجموعة تضم متطرفين ينفذون تعليمات تنظيم داعش

ويحمل المشتبه فيهما جوازي سفر اسبانيين وهما من أصول مغربية

ويقول وزير الداخلية الاسباني خورخي فرننداز دياز: لقد تم تحميلهما على تبني الفكر المتشدد والتمذهب بطريقة محكمة لتنفيذ هجمات متى كان هناك استعداد لذلك

وتلت هذه العملية بحسب وزارة الداخلية الاسبانية توقيف أربعة أشخاص آخرين من الخلية نفسها منذ نحو شهرين

ويقدر عدد الاسبان الذين التحقوا بالمجموعات المتطرفة في سوريا والعراق بنحو مائة شخص