عاجل

سؤال هذا الإسبوع من رجاء في بروكسل:
“من المسؤول عن حماية مواقع التراث العالمي؟ وما هو دور المجتمع الدولي في حالات الصراع ؟”

متشدال روزلر، قطاع التراث بمنظمة اليونسكو:
“ المسؤولية الرئيسية لموقع مدرج على لائحة التراث العالمي تقع على الجهة التي صدقت على هذه الاتفاقية. المشكلة تبدأ حين تفقد هذه الجهة سيطرتها في منطقة الصراع . على المجتمع الدولي أن يتدخل في هذه الظروف.

لعلكم تتذكرون في أوائل العام 1990 حين حصل الدمار في دوبروفنيك. منظمة اليونسكو تدخلت على الفور. المعمارييون أنقذوا دوبروفنيك، اليوم، الصرح موجودفي كرواتيا. بالنسبة للصراعات الحالية في العراق وسوريا. كما تعلمون، منظمة اليونسكو لا تمتلك قوة هناك، لذلك، لا نستطيع الذهاب على أرض الواقع. اتفاقية التراث العالمي تقول إن هذه المواقع هي من مسؤولية الجميع، لذلك على كل الإنسانية أن تتدخل. اننا نعول على السكان المحليين،
في بعض الحالات، هم الذين يقومون بحماية بعض المواقع الأثرية ايضاً. ونعول على السلطات القائمة وعلى الدول المجاورة. نحاول حماية الأشياء
التي نهبت من المواقع الأثرية، أو التي تأتي من المتاحف، ومن مناطق التهريب .

نحاول منع هذا الاتجار بموجب اتفاقية العام 1970 ، ونعمل مع الانتربول. الآن، نعمل وفقاً لنظام بقوانين دولية مختلفة. لكن، بالتأكيد، الوضع على الأرض في غاية المأساوية “.

إن رغبتم بطرح سؤال، الرجاء الضغط على هذا الرابط .