عاجل

اليابان تسترجع الذكرى الأليمة لزلزال فوكوشيما في الشمال الشرقي للبلاد، أربع سنوات مرت على الزلزال الذي ضرب بقوة 9 درجات على سلم رشتر، و تسبب في تسونامي قضى على حوالي 18.500 شخص.

حفل تأبيني أقيم في العاصمة اليابانية طوكيو، بحضور الإمبراطور أكيهيتو و عائلته، و كذا رئيس الوزراء و العديد من المسؤولين.

الامبراطور أكيهيتو يقول:
“الظروف التي يعيشها الناجون تبقى قاسية. في المستقبل من المهم أن يوحد الناس في هذه الامة قلوبهم في قلب واحد، و الوقوف إلى جانب الناجين.”

الوزير الأول شينزو آبي من جهته وعد ببذل كل الجهود لإعادة بناء المناطق المنكوبة، معلناً تضامنه مع المبعدين.

و أخطر شيء في الزلزال هو حادث المفاعل النووي ،الذي جعل الآلاف يفرون من بيوتهم.وبعد أربع سنوات ما يقارب 230.000 شخص لا زالوا بعيدين من بيوتهم.

عملية تنقية المناطق الملوثة ، تمضي بخطىً ثقيلة، ورجوع السكان يبدو أنه غير ممكن في الوقت القريب.