عاجل

في خطوة غير مسبوقة شكلت يهوديات متشددات من الحريدي في اسرائيل حزبا سياسيا سيخوض الانتخابات العامة المقبلة في السابع عشر من الشهر الحالي

وخلافا للعادات الجارية قررت المنتميات لهذا الحزب الظهور على التلفزيون، في مسعى للترويج لمطالبهن السياسية وخوض سباق الانتخابات الى الكنيسيت

وتقول روث كوليان زعيمة حزب بيزوتان الحريدي المتشدد غربي القدس : نريد أن ندعم المرأة ليكون لها دور داخل الكنيست، وبالتالي تجد النساء شخصا تلجأن إليه، إذ أن دولة اسرائيل فشلت في حماية المرأة

واختار الحزب أن يواجه تقاليد قاعدته المتشددة بشأن دور المرأة في المجتمع،وتقول امرأة يهودية:المرأة التي ترى أن مكانها ليس في البيت، ترى نفسها في مرتبة أعلى من زوجها، وهذه مشكلة

ومن بين مطالب الحزب تحقيق المساواة في الحقوق مع بقية النساء العلمانيات، وفي فرص العمل والتعليم