عاجل

تقرأ الآن:

فساتين تحاكي العصر الفكتوري في مجموعة ألكسندر ماك-كوين


المجلة

فساتين تحاكي العصر الفكتوري في مجموعة ألكسندر ماك-كوين

“براسيري غابرييل” هو المقهى الذي وضعه المدير الإبداعي لعلامة شانيل كارل لاغرفيلد في “غراند باليه” في باريس خصيصاً لعرض مجموعته لشتاء 2015. غابريل هو الاسم الأول الحقيقي لمؤسسة الدار كوكو شانيل. المجموعة احتوت على الكثير من الأطقم بسترات أنيقة وتنورات بأقمشة مجعدة ومزخرفة.

المصممة الهولندية آيرس فان هيربين تعاونت لمجموعتها هذه مع مصممة النسيج أليكساندراغاكا لتصنيع أقمشتها ثلاثية الأبعاد.

المصممة الهولندي أيرس فان هيربين: “المجموعة تحتوي على الكثير من الصنعة. المادة الأساسية هي نسج معدني شديد الرقة من الستانلس ستيل، قمنا بإحراقه بشكل يدوي، كل ما ترونه من ألوان صنع بواسطة النار وليس الصباغ. تلك العملية الطبيعية هامة حقاً.

المجموعة تحمل اسم “هاكينغ إنفينيتي” قدمت فيها أشكال هندسية تؤطر أجساد العارضات. الفساتين جاءت بهيئة أشكال دائرية أو كروية. المصممة هيربين تعاونت مع المهندس المعماري الكندي فيليب بيسلي لإنجاز تصاميمها رقمياً، ومع مصمم الأحذية الذي يعطي التصاميم لـ“الليدي غاغا”.

مجموعة دار ألكساندر ماك-كوين من تصمم الإنكليزية سارة بيرتون جاءت بأطقم ذات طابع فيكتوري. فساتين بألوان فاتحة رصينة، زينت بالدانتيل والجلد الأسود. سارة بيرتون المديرة الإبداعية لدار ألكسندر ماك-كوين هي من قامت بتصميم فستان زفاف أميرة كامبرديج الحالية كايت ميدلتون في العام 2011.

الممثلة سلمى حايك زوجة الملياردير فارنسوا-هانري بينو تقول عن مجموعة ماك-كوين: “أحب ذلك، التصاميم فيها غضون وتتحرك، الحواف والدانتيل والتنورات القصيرة وجميع التفاصيل. إنها عبقرية بشأن التفاصيل. سنحت لي الفرصة الذهاب خلف الكواليس والتمعن في الدانتيل الحريري وجميع التفاصيل، إنها تذهب العقل بدقتها.

اختيار المحرر

المقال المقبل
المصمم الفرنسي "غيارميه" يستلهم أثواب نجمات هوليود

المجلة

المصمم الفرنسي "غيارميه" يستلهم أثواب نجمات هوليود