عاجل

تقرأ الآن:

العثور على حطام أكبر سفينة حربية يابانية غرقت خلال الحرب العالمية الثانية


اليابان

العثور على حطام أكبر سفينة حربية يابانية غرقت خلال الحرب العالمية الثانية

العثور على حطام السفينة الحربية اليابانية “موساشي“، إحدى أكبر السفن الحربية التي بنيت على الإطلاق والتي غرقت أثناء الحرب العالمية الثانية أمام ساحل الفيلبين. رجل الأعمال بول آلن الذي شارك في تأسيس شركة “مايكروسوفت” هو من قاد الفريق الذي عثر على السفينة وقد استخدم أحدث التقنيات، إضافة إلى سجلات تاريخية وبيانات طبوغرافية تفصيلية لإكتشاف وتصوير السفينة الحربية اليابانية في بحر “سيبويان” ليضع نهاية لغموض إستمر عقوداً بشأن الموقع المؤكد للسفينة. شغيرو ناكاجيما أحد الناجين من حادث غرق السفينة قال:

“كان يبدو كهذا، كالجزء السفلي من السفينة. أنا على يقين بأنها موساشي من خلال رؤية صور المرساة، والختم الامبراطوري الأقحواني الشكل والمدافع، وأماكن تحليق الطائرات، ومختلف الصور التي التقطت في وقت سابق”.

“موساشي” كانت تزن حوالي ثلاثة وسبعين ألف طن عندما تكون بكامل حمولتها وكانت مزودة بتسع مدافع رئيسية وطائرات وخصائص أخرى. وكان طول السفينة حوالي مائتين وثلاثة وستين مترا. “موساشي” غرقت في بداية معركة خليج ليتي وهي واحدة من أكبر المعارك البحرية في التاريخ ودارت بين قوات أميركية وأسترالية في مواجهة قوات يابانية.

“من المؤكد أنّ القبطان وكلّ أولئك الذين غرقوا مع موساشي سعداء الآن في السماء لسماعهم خبر هذا الاكتشاف، سأزف هذا الخبر لبقية الناجين من حادث الغرق“، أضاف شيغيرو ناكاجيما.

وعلى الموقع الإلكتروني الخاص بالملياردير آلن نشر الفريق مقطعاً مصوراً مقرباً لأجزاء من موساشي التقطه جهاز تحت الماء يعمل بالتحكم عن بعد. وبذلك يضع الفريق نهاية لغموض استمر عقوداً بشأن الموقع المؤكد لغرق هذه السفينة الحربية العملاقة.