عاجل

تقرأ الآن:

الانفصاليون في شرق اوكرانيا بانتظار إقرار إدارتهم الذاتية


أوكرانيا

الانفصاليون في شرق اوكرانيا بانتظار إقرار إدارتهم الذاتية

مجلس الامن والدفاع الاوكراني وافق على تحديد المناطق التي تقرر منحها وضعاً خاصاً وادارة ذاتية في شرق البلاد وذلك في اطار اتفاقية مينسك. ومن المقرر ان يقوم مجلس الرادا اي البرلمان باصدار تشريع داعم لذلك قبل انقضاء شهر على الاتفاقية.

دونيس بوشيلين رئيس جمهورية دونيتسك الشعبية غير المعترف بها هدد قائلاً: “امام كييف اربع وعشرون ساعة لتلبية ما التزمت به (في اتفاقات مينسك). إن لم يتم تمرير القرار في الرادا خلال اربع وعشرين ساعة، سيتضح للعالم اجمع ان كييف غير مستعدة للحفاظ على خارطة الطريق المنصوص عليها في مينسك”.

حكم ذاتي او لا امر لا يعني الجميع خاصة أولئك الذين يتطلعون للعيش بأمان هنا في مدينة ديبالتسيفيه التي تركت المعارك
ضارية آثارها على البشر والحجر.

ويقول احد سكان المدينة ويدعى فلاديمير:“بالنسبة الي لا يهمني إن كانت المدينة تابعة لجمهورية دونيتسك الشعبية او جمهورية لوهانسك الشعبية، إن قدموا للناس حياة جيدة مع مساعدات جيدة وعمل. لا فرق بين الجمهوريتين. المهم ان يدعوا الناس يعيشون”.

وتضيف اينا: “لا ارى ديبالتسيفيه جزءاً من اوكرانيا. بعد وفاة والدتي، لا ارى ديبالتسيفيه جزءاً من اوكرانيا”.

من جهته، الرئيس الاوكراني بترو بوروشينكو، في حديث صحفي توعد بالتحرك بحزم وبشكل منسق مع حصوله سريعاً على اسلحة فتاكة اذا بدأ عدوان جديد على بلاده مشيراً الى تراجع للتوتر في الشرق خلال الاسابيع الماضية، حيث دخل وقف جديد لاطلاق النار حيز التنفيذ منذ 15 شباط/فبراير.

كما لفت الى ان قواته تستغل فترة التهدئة لاصلاح المعدات المتضررة والتدريب العسكري.