عاجل

تقرأ الآن:

إعانات بقيمة 12 مليار دولار لمصر في مؤتمرها الاقتصادي بشرم الشيخ


مصر

إعانات بقيمة 12 مليار دولار لمصر في مؤتمرها الاقتصادي بشرم الشيخ

وصل قادة سياسيون وماليون ومدراء شركات كبرى الجمعة إلى شرم الشيخ للمشاركة في مؤتمر اقتصادي دولي يستمر لثلاثة أيام تسعى مصر من خلاله لاجتذاب الرساميل الأجنبية.

وتعزز مشاركة وزيري الخارجية الاميركي جون كيري والبريطاني فيليب هاموند الفكرة بان السيسي, القائد السابق للجيش ، بات حليفا لا يمكن الاستغناء عنه في العالم العربي في وقت يحقق تنظيم الدولة الإسلامية تقدما في مصر وليبيا بعد سيطرته على أراض في سوريا والعراق.

كما يشارك في المؤتمر بشكل خاص ولي عهد السعودية الامير مقرن بن عبد العزيز وولي عهد الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والعاهل الاردني الملك عبدالله الثاني والرئيسي الفلسطيني محمود عباس.

بدأ المؤتمر عصر الجمعة في منتجع شرم الشيخ في سيناء ويستمر حتى الاحد. وفي تصريح قال رئيس الوزراء المصري ابراهيم محلب “سيكون هناك عقود موقعة بقيمة اكثر من 20 مليار دولار” اميركي. وتطمح مصر الى ان يساعد هذا المؤتمر في النهوض باقتصادها الذي شهد تراجعا كبيرا جراء الاضطرابات السياسية منذ اربع سنوات.

غير ان كيري الذي وصل فجر الجمعة سيبحث مع السيسي جهود الائتلاف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية والوضع في ليبيا والنزاع في سوريا, بحسب ما اعلنت وزارة الخارجية الاميركية.

وقال كيري لرجال اعمل في شرم الشيخ صباح الجمعة ان “الولايات المتحدة تتطلع ومستعدة وراغبة للاطلاع بدور في تنمية الاقتصاد المصري”. لكن دبلوماسيا يرافق كيري في رحلته قال للصحافيين انه لم يتخذ قرار بخصوص صرف حوالي 650 مليون دولار اميركي مجمدين من المساعدات العسكرية الاميركية لمصر.

ودعا السيسي إلى تشكيل “قوة عربية مشتركة” لمواجهة التهديد الإرهابي وهو اقتراح سيناقش خلال القمة العربية المقبلة التي ستعقد نهاية الشهر الحالي في شرم الشيخ. وأمر مؤخرا بشن غارات جوية على مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية في ليبيا. وأعلنت السلطات المصرية مشاركة ثمانين دولة و23 مجموعة أو هيئة دولية في المؤتمر. وبالنسبة لنجلاء الاهواني وزيرة التعاون الدولي المصرية فان المؤتمر يهدف الى “وضع مصر مجددا على خريطة الاستثمار الدولي وارسال رسالة للعالم ان البلد آمنة وجذابة”.

وقد وعد كل من السعودية والكويت والامارات في هذا المؤتمر بدعم الاقتصاد المصري بمبلغ 12 مليار دولار.

وكان السيسي قد اصدر الخميس قانونا يسهل الاستثمارات ويزيل العقبات التي يشكو منها المستثمرون ويقدم مزايا تحفيزية لهم في وقت تامل السلطات في تحقيق نسبة نمو لا تقل عن 4,3% خلال السنة المالية 2015/2016 في حين أن المعدل السنوي للنمو خلال السنوات الأربع التي اعقبت سقوط مبارك راوح حول 2%.. والجمعة, اعلنت شركة جنرال اليكتريك الاميركية انها ستستثمر 200 مليون دولار اميركي لانشاء مركز للتدريب والتصنيع في مدينة السويس المصرية على قناة السويس.

واعلنت جنرال اليكتريك احد عمالقة الصناعة الاميركية ان المركز الجديد في تصنيع منتجات متنوعة في قطاعات الشركة العملاقة المختلفة مثل توليد الطاقة, البترول والغاز, الطيران والنقل الحديدي, مضيفة ان هذا المرفق سيخلق حوالي 500 فرصة عمل للمصريين خلال السنوات 3-5 المقبلة.

ومن بين الشركات والمصارف الاخرى المشاركة في المؤتمر يونيلفر وبريتش بتروليوم وايني واتش اس بي سي.