عاجل

اليونان:
صورة مؤثرة لرجل يعطي حذاء لرجل مشرد
التقط شخص يوناني صورة تدمع لها العيون لمشهد انساني لشاب يتقدم نحو مشرد ويعطيه بشكل عفوي زوجا من الاحذية، وقام اراكليس بنيفيماتكاكيس التقط الصورة في وسط العاصمة اثينا، ظهر السبت، وهي تدلل على الوضع الاقتصادي المتردي الذي تعيشه اليونان منذ سنوات، وانعكاساتها على المواطنين، لكنها في الوقت ذاته تدلل على البعد الانساني والرحمة والتكاتف بين الناس وسط الازمة الاقتصادية الخانقة فضلا عن منح المشرد الامل والفرح ولو للحظات.
لمشاهدة الصورة على الروابط المرفقة

المصدر

إقتصاد ايرلندا على الطريق للانتعاش
بعد الازمة الاقتصادية التي ضربت ايرلندا يبدو ان البلاد تنتعش شيئا فشيئا، الحكومة أطلقت حملة لجذب آلاف المواطنين الذين غادروا البلاد في الفين وثمانية. وتشير التقديرات ان مئتين واربعين الفا ايرلندي هاجروا بسبب الازمة الاقتصادية العالمية التي اثرت على البلاد بشكل كبير بحسب رئيس الوزراء إيندا كيني.
وتأمل الحكومة في خلق البيئة الجاذبة والمناخ الاقتصادي الجيد لتحفيزهم على العودة الى ايرلندا.

المصدر

اوكرانيا اليوم:
بدأ الاوكرانيون على مواقع التواصل الاجتماعي باللهو والفرح مع اطلاق مشروع هندسي لاستبدال مبنى الاتحاد التجاري في مكز العاصمة كييف والذي دمر خلال احتجاجات يورو ميدان العام الماضي.
المشروع المقترح الذي يضم بناء عصريا مسقبليا ويضم طابقا علويا يخصص لحكايا الذين ضحوا بارواحهم في الثورة الاوكرانية السنة الماضية.
مبنى اتحاد التجارة احترق في الثامن عشر من شباط الفين واربعة عشر في اليوم الاخير من حركة الاحتجاجات، وقتل فيها اكثر من مئة شخص.

مجري يفتح مقهى بعد فوزه باليانصيب
لازلو اندراشيك من شمال غرب المجر والذي عاش حياة المشردين لعدة سنوات، اصبح واحدا من الاغنياء بالبلاد بعد فوزه باليانصيب اللوتري، قام بفتح مقهى جديد، ومن الغريب في دولة كالمجر ان يظهر الفائز باليانصيب علنا امام الناس كما فعل لازلو، ولم يعرف احد بامر فوزه الا بعد ان تبرع بمبلغ كبير لصالح فندق صغير يرعى المشردين. دفع لازلو آخر قطعة معدنية في جيبه لشراء بطاقة يانصيب، فحالفه الحظ وربح نحو مليوني يورو، وقال ان شراء البطاقة كان قرارا عفويا في محطة القطار عندما كان في طريقه الى العاصمة بودابست للمشاركة في دورة للعلاج من الادمان على المشروبات الحكولية.

اوبرا الجزائر:

من المقرر أن يُسلّم مشروع “أوبرا الجزائر“، الذي تمّ وضع حجره الأساسي في العام ألفين واثني عشر بأولاد فايت، بالضاحية الغربية للجزائر العاصمة، في تشرين الأول-أكتوبر المقبل. جاء ذلك بعد الجلسة والمشاورات التي جمعت وزيرة الثقافة الجزائرية، نادية لعبيدي، بالبعثة الصينية المكلفة بانجاز المشروع حيث تمت مناقشة مسألة تكوين اليد العاملة التي ستوكل إليها مهمة تسيير هذا الصرح الثقافي. وبناء على طلب من السلطات الجزائرية، سيحمل المبنى الذي تشرف على انجازه شركة صينية “لمسة محلية”.

معظم الأشغال الخاصة بدار الأوبر تمّ الانتهاء منها، باستثناء الأعمال الخاصة بتكييف الهواء، البطانة والتغليف الداخلي والكهرباء. حسب المشرفين على المشروع، حوالي خمسة وسبعين في المائة من الأشغال تمّ انجازها حيث كان مقررا في البداية، تسليم أوبرا الجزائر في تموز-يوليو المقبل.

مشروع “اوبرا الجزائر” هو هبة من الصين بعد الزيارة التي قام بها الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إلى بكين في العام ألفين وأربعة. المشروع يتربع على مساحة ألف وثمانمائة متر مربع. ومن المتوقع أن تستقبل قاعة عرض الأوبرا ما لا يقل عن ألف وأربعمائة شخص. وتقدر كلفة هذا المشروع بثلاثين مليون يورو.