عاجل

يورونيوز:

“مرحبا بكم في سبييد، برنامج عالم رياضة السيارات على يورونيوز. في عام 2005 لم نر الكثير من السيارات في بطولة أنديانابوليس، وهو نفس الشيء الذي عرفته بطولة الفورمولا واحد بأستراليا التي بدأت بخمس عشرة سيارة فقط . سيارة مرسيدس تقدمت على الجميع في السباق”.

بدأ البريطاني لويس هاميلتون موسم 2015 كما أنهى موسم 2014 الذي تُوج فيه بطلا للعالم وذلك بإحرازه المركز الأول في سباق جائزة استراليا الكبرى المرحلة الافتتاحية من بطولة العالم للفورمولا واحد على حلبة ألبير بارك بميلبورن.

هاميلتون سائق مرسيدس، تقدم على الألمانيين نيكو روزبرغ سائق (مرسيدس) وسيباستيان فيتل سائق(فيراري).

وبهذا الفوز، اعتلى هاميلتون صدارة الترتيب العام المؤقت برصيد 25 نقطة، ليليه روزبيرغ برصيد 18 نقطة ثم فيتيل برصيد 15 نقطة. السباق شهد حضور الممثل الشهير أرنولد شوارزينيغر.

يورونيوز:

“عكس مرسيدس، لم تشهد فرق أخرى الكثير من النجاح ، فريق ماكلارين بالتحديد عرف كابوسا حقيقا بميلبورن. خلال جولات التأهيلات، جانسون باتون وكيفين ماغنوسن كانا أبطأ سائقين وهو الشيء الذي لم يتغير خلال السباق”.

سباق جائزة أستراليا كان كابوسا بالنسبة لفريق ماكلارين فسيارة كيفين ماغنوسن توقفت على الحلبة خلال اللفات بسبب مشاكل في المحرك لينهي ماغنوسن السباق في المركز الأخير دون تحصيل أية نقطة وذلك على الرغم من بقاء إحدى عشرة سيارة في السباق.

كيفين ماغنوسن يخلف في مركز القيادة بطل العالم الإسباني فرناندو ألونسو الذي كان قد غادر المستشفى بعد علاجه على إثر تعرضه لحادث خلال تجارب ما قبل بداية الموسم.

يورونيوز:

“ وكفيرناندوا ألونسو، جاك برابهام تحصل على لقبين عالميين مضيفا لقبا ثالثا أيضا، لقد كان أحسن سائق أسترالي، لم تشهد أستراليا سائقا آخر مثله، صحيح أنه تمتع بأفضلية إقامة السباق في عقر داره لكنه بالفعل خلف بصمته في عالم الفورمولا واحد”.

يلقب بأسطورة الفورمولا واحد، هو جاك برابهام الذي أحرز لقب بطل العالم لسباقات الفورمولا واحد 3 مرات، في عامي 1959 و1960 مع فريق كوبر وعام 1966 على مقود سيارته لفريقه الخاص.

شارك السائق الأسطورة خلال مسيرته في 126 سباقا ضمن الجائزة الكبرى من 1955 حتى 1970، أحرز خلالها 14 فوزا، وانطلق 13 مرة من المركز الأول.

يورونيوز:

“ 1985 هي أول سنة تم فيها، إدراج جائزة أستراليا الكبرى في بطولة العالم للفورمولا واحد . نايجال مانسيل ونيلسون بيكي وألان بروست كلهم تنافسو من أجل اللقب العالمي في آخر سباق لموسم 1986 في أديليد” .

النسخة السابعة والثلاثون من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد لعام 1986 انطلقت في الثالث والعشرين من شهر آذار / مارس وانتهت في السادس والعشرين من أكتوبر. البطولة التي شهدت ست عشرة جائزة كبرى فاز بها الفرنسي ألان بروست من فريق ماكلارين. بروست بدأ السباق أنذاك في الخط الأول ليحصل على أفضل توقيت في الجولة الثانية من السباق .

يورونيوز:

“ بعد فوز ألآن بروست نعرج على الفوز الذي حققه نيكولا بروست والذي احتفل في ميامي بفوزه الأول في سباق الفورمولا إي. نقول لكم إلى اللقاء مع مشاهد من سباق السيارات الكهربائية” .