عاجل

مصرف بانكو مدريد اشهر افلاسه، بعد ان تعرض لاضرار بالغة بسبب سحوبات عملائه الكبيرة مما اثر على قدرته على الوفاء بالتزاماته في الوقت المناسب كما اعلن المصرف المركزي الاسباني.

واضاف المركزي الاسباني انه من خلال اعلان الافلاس سيتمكن المودعون والدائنون الآخرون من الحصول على معاملة متساوية.

بانكو مدريد الذي اعلن ايقاف اعماله، هو اول المتضررين من فضيحة المصرف الام الذي يتبع له بانكا بيرفادا دي اندورا الذي تتهمه الولايات المتحدة الاميركية بتبييض وغسل الاموال وبعلاقته بعصابات صينية ورويسية، كما افادت مصادر قضائية في العاصمة اندورا لا فاي.

قبل اسبوع، سلطات امارة اندورا فتحت تحقيقاً بالموضوع واوقفت جوان باو ميكيل برات. كما اقالت مجلس الادارة. وقام المركز المالي الوطني بتكليف ثلاثة اشخاص لادارة المعاملات الجارية للمصرف وذلك من اجل طمأنة الزبائن بعد ان حدد لهم المبلغ الذي يسمح بسحبه وهو الفان وخمسمئة يورو اسبوعياً.