عاجل

تقرأ الآن:

نونو غاما يستلهم الأدب البرتغالي البطولي لمجوعة خريف وشتاء 2015


ثقافة

نونو غاما يستلهم الأدب البرتغالي البطولي لمجوعة خريف وشتاء 2015

انطلقت الدورة الـ44 من أسبوع الموضة في لشبونة لهذا العام تحت عنوان “كيوريستي” أو الفضول. ثلاثون مصمماً برتغالياً قدموا مجموعاتهم لخريف وشتاء 2015 خلال عطلة نهاية الأسبوع.

OLGA NORONHA
مصممة المجوهرات البرتغالية أولغا نورونا، تعمل حالياً في العاصمة البريطانية لندن. قدمت مجموعة متميزة باسم “الجلد الثاني”. خلال العرض تم قص ملابس الفتيات ليُكشف تحتها عن تصاميم مزدانة بالأحجار الملونة.

RICARDO ANDREZ
مصمم الأزياء الذي يتخذ من مدينة بورتو مقراً له ريكاردو أندريز، عرض مجموعة باسم “طويل القامة”. مجموعة جرئية خنثوية يصعب التمييز فيها بين ملابس النساء والرجال. العارضون والعارضات الذين قدموا الألبسة كانوا حليقي الرؤوس. والتصاميم جاءت مع إيحاءات من ملابس الرهبان مع الياقات المدورة المحكمة الإغلاق.

DINO ALVES
مجموعة دينو ألفيس ضمت الكثير من اللون الأسود. المصمم أدخل الأسود مع ألوان زاهية وأطلق على مجموعته اسم “يحيا اللون”. ألفيس يقول إن إلهامه الأساسي جاء من ألبسة النساء في المناطق الريفية.

RICARDO PRETO
مجموعة ريكاردو بريتو عنوان لألبسة للمرأة العصرية الرصينة. بريتو أحد أكثر المصممين البرتغاليين الحاصلين على جوائز لمجموعة خريف وشتاء هذا العام.

ALEKSANDAR PROTIC
ألكسندر بروتيك، مصمم من أصل صربي يقيم في البرتغال. تصاميم مجموعته جاءت مزيجاً من أشكالٍ هندسيةٍ وقوام انسيابي. فساتين وحيدة اللون منها اللؤلوئي والفضي دون إهمال أناقة الأسود والأبيض.

FILIPE FAISCA
تصاميم فليبه فيسكا حملت رسالة إنسانية. المجموعة جاءت بالتعاون مع منظمة غير حكومية تعنى بالأطفال المصابين بالسرطان. أشكال بالأبيض والأسود ظهرت على الفساتين قام الأطفال برسمها بأنفسهم. القطن، الجلد، الكتان، النيوبرين والحرير استخدمت في تنفيذ المجموعة.

NUNO GAMA
أخيراً، نونو غاما استلهم مجموعته من قصيدة ملحمية من الأدب البرتغالي بعنوان أوس لوسياداس، تروي حكايات بطولية عن البرتغاليين في القرون الوسطى. نونو غاما جسد ذلك من خلال التركيز على إظهار قوة الجسد والأقمشة المتداخلة لتزيد من حجم الجسد.

اختيار المحرر

المقال المقبل
لندن: معرض "وحشية الجمال" لإحياء ذكرى مصمم الأزياء الكسندر ماكوين

ثقافة

لندن: معرض "وحشية الجمال" لإحياء ذكرى مصمم الأزياء الكسندر ماكوين