عاجل

عشية الإنتخابات التشريعية في اسرائيل، ثمة مخاوف من استمرار تزايد أعمال العنف المعادية للسامية في فرنسا مارغريتا سفورزا من يورونيوز جالت في مدينة ستراسبورغ الفرنسية حيث يعيش آلاف اليهود اليوم. يعيش اليهود في ستراسبورغ منذ قرون بعيدة تعود إلى حقبة القرون الوسطى

موريس دهان نائب رئيس المجلس الكنيسي في ستراسبورغ قال ليورونيوز : بعد هجمات باريس وكوبنهاجن، تم تدنيس مئات المقابر اليهودية في ستراسبورغ. نحن نأسف لهذا الأمر. ثمة شعور بالخوف لدى الطائفة اليهودية، فهناك من يريد أن يقول أنه ليس لهذه الطائفة لا ماض ولا مستقبل هنا

آلاف الفرنسيين اليهود تركوا فرنسا خلال العام الفائت بهدف الذهاب إلى اسرائيل. يذكر أن عدد المهاجرين الفرنسيين اليهود تضاعف في العامين الأخيرين

الناطق باسم المجلس الكنيسي في ستراسبورغ ثيري روس قال ليورونيوز: عمليا، كان عدد من الذين هاجروا يفكر بترك فرنسا قبلا. الفرنسيون اليهود الذين تركوا فرنسا خلال هذه السنة لم يهربوا منها. عدد منهم غادر بهدف المشاريع وآخرون غادروا لأسباب دينية وعقائدية، أو فقط لاختيار وطن للمستقبل

يذكر أن رئيس الوزراء الإسرائلي بنيامين نتانياهو دعا في وقت سابق يهود فرنسا إلى الهجرة إلى اسرائيل. دعوة وصفت بالإنتخابية من قبل سكان ستراسبورغ اليهود

دان لوكلير، فنان فرنسي عبر عن رأيه: رئيس الوزراء يحاول تأدية واجبه. لكن ليس من واجبات رئيس الوزراء أن ينادينا وأن يقول لنا تعالوا، كل شيء بخير عندنا. هذا شعور خاص بكل شخص. أنا فرنسي قبل أن أكون يهوديا. لا أريد أن أشعر بأي شيء يدفعني إلى الهرب، كما أني لا أريد أن أقوم بردة فعل تدفعني إلى مغادرة
المكان الذي فيه أتواجد

من تولوز إلى باريس إلى كوبنهاجن. العنف ضد الطائفة اليهودية في تزايد. يهود ستراسبورغ لا يريدون مغادرة فرنسا لكنهم يطالبون برد فعال وحازم ضد الأعمال المعادية للسامية في أوروبا