عاجل

تقرأ الآن:

لجعل العالم مكاناً أفضل


ثقافة

لجعل العالم مكاناً أفضل

قدموا من أربع حقائق مختلفة تماما، شباب من سلوفينيا وفنلندا وبنغلاديش والنيبال للقيام بدور فعال في المجتمع. من بينهم، ليا، من سلوفينيا:
“ أعمل في مركز العلوم Nova Gorica . لدينا تجارب تفاعلية، ودروس روبوتية وورش للعمل.
إنني في بحث دائم عن معارف وطرق جديدة لجعل العالم مكانا أفضل أو على الأقل، لجعله مجتمعاً، انها وسيلة جيدة للبدء.”

نونو برودينسيو- يورونيوز: “ لإسماع صوتها في المجتمع، ليا تشارك في هذا اللقاء الذي يجمع الشباب الذين جاءوا من سلوفينيا وفنلندا والنيبال وبنغلاديش، لمناقشة مواضيع مختلفة منها النشاط السياسي وحقوق الإنسان.”

اليوم، لقاء في Ajdovščina غرب سلوفينيا، سياسيون شباب وصحفيون وعاملون في مراكز الشباب، وأعضاء من جماعات حقوق الإنسان. تم تشجيع الاتصالات التجريبية الأولى في فنلندا، Demo Finland منصة مؤيدة للديمقراطية بدأت التعاون مع المنظمات النيبالية في العام 2007 . الهدف هو تبادل الأفكار بين الشباب الذين يرغبون بتغيير الأمور. على مدار عام 2015، سيلتقون في كل بلد من البلدان الأربعة المعنية للقيام بممارسات عملية.

ليا كوسماس، تقول :
“لم أكن أعرف أن الزواج مُدبر في النيبال، وان هذا لا يزال مستمراً. وكنت أعتقد أن النساء في بنغلاديش لا حقوق لديهن على الإطلاق، لكنني أدركت أن هناك الكثير من النساء في البرلمان.”

اما المشاركة سانجدة إسلام، فتقول:
“ أنني متطوعة ومدافعة عن حقوق الإنسان في بنغلاديش. هناك الكثير من الفساد، والعنف ضد المرأة. على الناس أن يعرفوا بانهم يمتلكون الحقوق الأساسية. يجب دعم الشباب لتطوير هذه الأمة. أنا مؤمنة بهذا “.

المفوضية الأوروبية تدعم فكرة هذا المشروع من خلال برنامج ايراسموس أكثر. المشارك مقتدر راشد روميون يقول: “أحاول أن أجد بعض الأفكار لتطبيقها في بلدي، لتنفيذ هذا التفاعل الكبير الذي يمكن أن يغير العالم في المستقبل القريب حقا. كزرع بذرة لتصبح شجرة بعد 10 أو 20 أو 40 عاما “.

آنا جوهلا – منسقة مشروع Demo Finland، تقول:
“لدينا أنواع مختلفة من المشاركين، يتبادلون الكثير من المعارف بينهم. أنها وسيلة مثمرة جدا للتعلم المتبادل، كالتعلم المتبادل الحقيقي. انهم متساوون ويتعلمون من خلال العمل معا “.

هذا الاجتماع يعتمد كثيرا على تقاسم المهارات التعليمة غير النظامية لتحفيز اهتمام الشباب الآخرين في الحياة المجتمعية. بوستيان كوسابير، يقول: “للأسف، بشكل عام، أحياناً، الشباب يتصفون باللامبالاة. يجب التوصل إليهم. كيف نتمكن من التعامل معهم؟ جميع المشاركين لديهم خبرات وأفكارمختلفة حول هذا الموضوع، هذا هو أحد الأشياء التي نتعلمها هنا “.

الدرس المهم الآخر لهؤلاء الشباب هو أن لا ننسى الذين يعانون من انتهاكات حقوق الإنسان.

تابعوا جنريشن واي على صفحاتنا من خلال مواقع التواصل الإجتماعي.

لمزيد من المعلومات:

المنظمة الرئيسية- Demo Finland : http://demofinland.org/tears-laughter-somersaults-erasmus-training-slovenia/؟lang=en منظمة شريكة في سلوفينيا، Mreza Mama : http://www.mreza-mama.si/

اختيار المحرر

المقال المقبل
كرنفال تينيريف: طلاب آيرلنديون يشاركون في صناعة الأزياء

ثقافة

كرنفال تينيريف: طلاب آيرلنديون يشاركون في صناعة الأزياء