عاجل

اضطر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادى الانتقال إلى مكان آمن، بعد أن تعرض القصر الرئاسى فى عدن للقصف الجوى من قِبَل طائرة تابعة لجماعة الحوثيين.

فيما اشارت الأنباء إلى مقتل ستة أشخاص على الأقل وأصابة ثلاثة عشر آخرين بجروح في اشتباكات بين قوات الأمن الخاصة المقربة من جماعة الحوثيين واللجان الشعبية الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور، في مطار عدن ومحيطه .

وتوقفت حركة الملاحة في المطار منذ الصباح قبل استئنافها بعد الظهر الخميس. قوات الأمن الخاصة واللجان الشعبية التابعة للرئيس هادي تمكنت من إنهاء تمرد قائد القوات الخاصة العميد عبد الحفيظ السقاف، الذي سلم نفسه بعد عصر اليوم لمحافظ محافظ لحج بحسب ما أكدته مصادر حكومية.