عاجل

لم تمر خمس سنوات منذ أطلقت خدمة أوبر المخصصة للهواتف الذكية التي تسمح باستئجار سيارة مع سائق ينقلك حيثما تشاء، حتى حقق القائمون عليها أرباحا طائلة.

في نيويورك تكاد تختفي السيارات الصفراء التي تميز المدينة، بعد أن أصبح الأمريكيون يفضلون خدمة أوبر التي تعتمد على تطبيق يستند على نظام تحديد المواقع الجغرافية ليربط المستخدم بأقرب سيارة إليه، لتتقاضى بعدها “أوبر” عمولة على هذه الخدمة.

القائمون على أوبر حققوا أرباحا طائلة في ظرف قصير لكن في المقابل طالت الخدمة العديد من الشكاوي ففي بروكسل وألمانيا تظاهر سائقوا الأجرة ضد الخدمة معتبرين انها غير قانونية ما جعل السلطات الألمانية تصدر قرارا قانونيا بحضرها .