عاجل

تظهر كاميرات المراقبة داخل متحف باردو بالعاصمة تونس شخصين مسلحين ينضم اليهما شخص ثالث، وتشتبه السلطات التونسية قيامهم بالهجوم على الصرح الثقافي الاربعاء الماضي وقتلهم واحدا وعشرين شخصا معظمهم من السياح، الرئيس التونسي باجي قايد السبسي اعلن في مقابلة مع تلفزيون “اي تيليه” واذاعة “ أوروبا 1” من داخل المتحف عن وجود مشتبه ثالث.
الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي يقول:
“ كانوا ثلاثة تعرفنا عليهم وصورتهم كاميرات المراقبة، اثنان تم القضاء عليهما والآخر تتم مطاردته ولن يذهب بعيدا”.
الداخلية التونسية استنفرت اجهزتها في مطاردة المتشبه به الثالث ويدعى ماهر قايدي دون التأكيد ان كان هو من اشار اليه السبسي، وكانت الامن التونسي قتل اثنين شاركا في تنفيذ الهجوم وهما جابر الخشناوي وياسين العبيدي، وقد تبنى تنظيم ما يعرف بالدولة الاسلامية العملية.